على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

بعد اختطافه وضربه.. مجهولون يُلقون "محمود الزقّ" في أحد شوارع النصيرات

19 نيسان / أبريل 2017
لحظة عودة الزق لمنزله بالشجاعية
لحظة عودة الزق لمنزله بالشجاعية

غزة_ بوابة الهدف

بعد ساعات على اختطافه، قالت مصادر محلّية إنّ خاطفو أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق ألقوا به، مساء اليوم الأربعاء، من سيارة، على قارعة الطريق وسط قطاع غزة.

وكان مجهولون يستقلّون سيارة اختطفوا الزق، عصر اليوم، من منطقة قريبة من منزله بحيّ الشجاعية شرق مدينة غزة، ونقلوه إلى جهة مجهولة.

ووفقاً لما ذكرته وكالة "وفا" الرسمية، حمّلت عائلة الزق حركة حماس المسؤولية عن حياة زوجها، مؤكدة أنه تعرض مؤخراً لعدة تهديدات بالقتل.

من جهته استنكر عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض ما تعرض له الزق، وقال في تصريحات صحفية "إنّ الزق تعرض للضرب المبرح بعد اختطافه، وهو مصاب بالرضوض في شتى أنحاء جسمه"، مؤكداً أن خاطفيه طلبوا منه عدم التدخل بالسياسة، وألّا ينتقد سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة.

وحمّل العوض حركة حماس مسؤولية الكشف عن الجناة.

والزق هو أسير محرر، أمضى في سجون الاحتلال 15 عامًا.

من جهتها أدانت هيئة العمل الوطني، بشدّة اختطاف الزق والاعتداء عليه وتهديده، وقالت في بيان لها، عقب الإفراج عنه "هذا الأسلوب مرفوض ومدان بكل المعايير والمقاييس الوطنية والأخلاقية، ونحذر من مغبة اعتماد هذه الأساليب في العلاقات الداخلية لما في لذلك من مخاطر لوحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني".

وكانت حركة فتح طالبت، في بيانٍ لها عقب اختطاف الزق القوى الوطنية كافة "بالوقوف صفًا واحدًا للدفاع عن حق القيادات الوطنية وجماهير الشعب في غزة في التعبير عن مواقفهم السياسية، سيما وأن محمود الزق قد عُرف بالمواقف الواضحة الصلبة غير المهادنة في القضايا الوطنية".

متعلقات
انشر عبر