على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

غزة.. قانونيون يبحثون جهود ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة

20 نيسان / أبريل 2017
من اللقاء
من اللقاء

غزة _ بوابة الهدف

بحث قانونيون ومختصون في قطاع غزة، اليوم الخميس، واقع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، والجهود المبذولة لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بالتعاون مع جمعية مركز المغازي الثقافي في مخيم المغازي حضرتها نخبة من الشخصيات الوطنية والفعاليات المجتمعية في محافظة دير البلح، وسط قطاع غزة.

وأكد مدير المركز راجي الصوراني، أن المركز ماضٍ في متابعة جرائم الاحتلال الصهيوني في حق الأسرى في سجون الاحتلال، وبخاصة في متابعة إضرابهم المطلبي لتحسين شروط اعتقالهم ووقف الانتهاكات بحقهم وحق ذويهم، مُشيراً إلى هذا الجهد يتعلق أيضاً بمتابعة ما تقوم به قوات الاحتلال من تشريعات تنتهك حقوق الأسرى التي كان آخرها تشريع قانون التغذية القسرية في حق المضربين عن الطعام.

وبين الصوراني، أنّ ذلك يمثل انتهاكاً لقواعد القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، داعياً إلى ضرورة مساندة الأسرى للحصول على مطالبهم العادلة والمشروعة، سيما وأن موضوع الأسرى في سجون الاحتلال هو سياسي بامتياز وأنهم أسرى على خلفية نضالهم من أجل الحرية وتقرير المصير الذي كفلته العديد من المواثيق الدولية، مُشيراً إلى أن المركز وعدداً من مؤسسات حقوق الإنسان يتابعون المذكرات القانونية التي قدمت إلى المحكمة الجنائية الدولية، وأن هذه الملفات تتمثل بملف العدوان عام 2014، والحصار على غزة، والاستيطان، وجدار الفصل العنصري بالضفة والقدس، والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.

كما وأضاف الصوراني، أنّ الحصار المفروض على حرية حركة الأفراد والبضائع هو حصار غير مسبوق في التاريخ وغير أخلاقي ويعد جريمة حرب ترتكب بحق أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة، مُوضحاً أنّ العام 2017 هو الأسوأ في تاريخ الشعب الفلسطيني لما يعاني منه جراء الحصار والانقسام.

متعلقات
انشر عبر