على مدار الساعة
أخبار » عالمي

فرنسا: هجوم يؤدي لمقتل شرطي وداعش يتبنى

21 حزيران / أبريل 2017
الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية

بوابة الهدف - وكالات

أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف حافلة للشرطة الفرنسية، مساء أمس الخميس، وأسفر عن قتل شرطي وجرح اثنين آخرين وسط باريس.

وقد أُغلق شارع الشانزليزيه الشهير الذي شهد إطلاق النار، فيما ذكرت صحيفة لو باريسيان الفرنسية نقلا عن مصادرها الخاصة أن المسلح أطلق النار بسلاح آلي وحاول الفرار قبل أن يُقتل بدوره.

وقال بيار هنري برانديت المتحدث باسم وزارة الداخلية في مقابلة مع قناة اخبارية محلية إن :"الهجوم كان عن سبق إصرار وترصد، وقد استُهدف الضابط القتيل في وجهه عمدا".

وقد اصطفت سيارات الشرطة قرب محطة مترو جورج الخامس وسط باريس.

وسُمعت أصوات إطلاق النار في حوالي الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت غرينتش) قرب متجر ماركس وسبنسر، مما أثار ذعرا وسط السياح والمارة.

وروى شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية عن مشاهد الذعر عندما كان الناس يركضون هربا وبحثا عن مأوى يحتمون به.

كما نقلت الوكالة أيضا عن وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة قولها إن "منفذ الهجوم في منطقة الشانزيليزيه وسط باريس هو أبو يوسف البلجيكي وهو أحد مقاتلي التنظيم".

وقال المدعي العام في باريس فرانسوا مولينز في وقت لاحق إن "هوية المهاجم معروفة وقد تم التحقق منها".

وأضاف: "تُجرى حاليا تحقيقات وملاحقات أمنية من أجل تحديد ما إذا كان هناك دليل على تواطئ أم لا (في هذا الهجوم)".

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قد أعلن أن هناك "خيوطا إرهابية" وراء الاعتداء، وقال بعد محادثات طارئة مع رئيس وزرائه ووزير الداخلية إن "قوات الأمن تحظى بتأييد كامل من الأمة، وسيتم تكريم الشرطي القتيل".

وكان هولاند قد أعلن في أعقاب هذا الهجوم عقد اجتماع أمني عاجل بحضور كبار مسؤولي المخابرات والدفاع.

وجاء الحادث في وقت ينتشر فيه آلاف الجنود وأفراد الشرطة في المناطق السياحية في العاصمة الفرنسية.

وكانت فرنسا قد شهدت الشهر الماضي محاولة للهجوم على مطار أورلي في جنوب العاصمة باريس، وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية آنذاك أن الشرطة قتلت المسلح بعدما حاول سرقة سلاح من شرطية جُرحت في الحادث.

متعلقات
انشر عبر