على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

مستوطنون يقتحمون "كفل حارس" لأداء طقوس تلمودية بحماية من جيش الاحتلال

21 حزيران / أبريل 2017
من الاقتحام
من الاقتحام

بوابة الهدف - وكالات

اقتحمت عدة آليات لجيش الاحتلال، الليلة الماضية، بلدة كفل حارس شمال سلفيت، لتوفير الحماية لمجموعة من المستوطنين التي حضرت إلى البلدة لأداء طقوس دينية في مقامات البلدة.

وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال وفرت الحماية لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا منطقة مقامات: النبي كفل، والنبي نون، والنبي يوشع، وشرعوا في أداء طقوس تلمودية، فيما شرع عدد منهم بنصب خيمة وحمامات متنقلة في المنطقة.

وقد تعرضت كفل حارس مرات عدة خلال الأشهر الأخيرة لاقتحامات مماثلة، حيث تتعمد مجموعات من المتطرفين اليهود اقتحام المنطقة بذريعة أنها تحوي أماكن مقدسة لهم، رغم أنها تعد أماكن تراثية إسلامية.

يذكر أن المستوطنين يعمدون عادة إلى اقتحام مساجد ومقامات دينية إسلامية لتأدية طقوس دينية فيها، واستفزاز مشاعر المواطنين الفلسطينيين وإثارة الشغب فيها، في محاولة لتبرير فرض سيطرة إسرائيلية كاملة على تلك المواقع.

وتعرضت كفل حارس مرات عدة خلال الأشهر الأخيرة لاقتحامات مماثلة، حيث تتعمد مجموعات من المتطرفين اليهود اقتحام المنطقة بذريعة أنها تحوي أماكن مقدسة لهم، رغم أنها تعد أماكن تراثية إسلامية.

وتعرف بلدة "كفل حارس" بكثرة الآثار الدينية، وتضم قبور عدد من الأنبياء مثل "ذوالكفل"، و"يوشع بن نون" التي تقع وسط البلدة، بالإضافة لمقامات تاريخية مثل قبر ذي "اليسع"، و"بنات يعقوب" والمعروف بـ"بنات الزاوية"، بالإضافة إلى خربة تعرف باسم "دير بجال".

ويُرجع مختصون أسباب الاستهداف للمقامات الدينية التاريخية، إلى "أغراض استيطانية بغلاف أيديولوجي وسياسي وديني، بادعاء أن هذه الأماكن تخصهم منذ قديم الزمان، تمهيدًا لطرد المواطنين الفلسطينيين".

متعلقات
انشر عبر