Menu
حضارة

في ذكرى استشهاد قائد النِّزال.. رائد نزّال

رائد نزال

من صفحة "نجوى ظاهر" على "فيسبوك"

الذاكرة الثورية : في ذكرى إستشهاد قائد النزال والإشتباك مع العدو "رائد نزال" في السادس والعشرين من نيسان شهر الثمار العطشى لسقاية الأرض دما زكيا وحرية نابضة المجد لمن قال لرفاقه أن يتركوا المكان ليقارع العدو وحده على مدى ساعتين ، وسنوات من ملاحقته في مواقع عدة في عمر قصير لم يتجاوز الثلاثة والثلاثين كان شعاره فيها أما أن اكون او لا أكون رافضا بشراسة كلمة المتخاذلين( المرحلية والمستحيل)

وأي مستحيل مع عبارة الشهيد الخالدة "لن أكون عبدا للمرحلة ولن أقبل وعلى الملأ بهذا الموقف المذل لأنني لن أعيش سوى مرحلة واحدة وسوف أعيشها بشرف"
التحية تزامنا مع إنتفاضة الأسرى للشهيد الذي أصر أن يسمى إبنه ( أسير ) إيمانا اوليا  بعدالة قضية الأسرى في سجون الإحتلال وهو الأسير التي تشهد ساحات السجون على رواية نضاله والشهيد الذي قال عنه القائد أحمد سعدات تمعنوا في حياة رفيقي القائد رائد نزال تجدون الجواب في سيرة المرجل الذي يغلي ثورة .حتى آخر لحظة ودع فيها الحياة ليرتقي إلى حياة السمو الأعلى...