Menu
حضارة

في مثل هذا اليوم.. رحيل عاشق اللوز

حسين البرغوثي

"فيسبوك"

من صفحة "عزيز المصري":
الأول من مايو 2002 ذكرى رحيل الشاعر والكاتب الجميل حسين البرغوثي..

إن زرتني سأكون بين اللوز
كنت المسافة بين سقوط المطر
وإنبعاث الزهور
على تلّة تخضر تحت قوس قزح
سوف أخرج من داخل الأرض في الليل
كفًّا رخاميةً تحمل القمر الجديد قدح
فاغتسلوا في النهور
وانتظروا لحظتي !
 لروحك الرحمة والسلام أيها العاشق بين اللوز ..

من أشهر رواياته (سأكون بين اللوز.. الضوء الازرق.. الفراغ الذي رأى التفاصيل)، ومجموعة من الاعمال الشعرية، إضافة لعمله أستاذا للفلسفة واللغة العربية في جامعة بيرزيت ..