Menu
حضارة

في اليوم الـ28.. الأسرى على موعد مع الانتصار

وحدهُم من يعدلون البوصلة نحو فلسطين

أحمد أبو السعود (عن فيسبوك)

اليوم الثامن والعشرين على معركة الحرية والكرامة، ولا يحول أي سبب بين الأسرى والانتصار.. فما هو إلا وقت نعتقد أنه لن يطول أكثر من أيام ويتحقق الانتصار.

 الأسرى ما عادوا قادرين على المشي. ومعظمهم لا يستطيعوا الوقوف. لكن عزيمتهم وإرادتهم ستبقى فولاذية. نحن علينا أن نمشي بالمسيرات والمواجهات لتخبرهم أرضنا الحبيبة أن كل أبناء الشعب والشرفاء من الأمه والعالم معهم. تتراجع قوتهم الجسدية لكن تكبر أحلامهم وسوف يتحقق حلمهم بالانتصار القريب إن شاء الله.. حتى لو تراوحت الأنشطة قليلاً لكنها مشرفة وتتسع على نطاق العالم..