على مدار الساعة
أخبار » عربي

سوريا: النظام يسيطر على كافة أحياء دمشق وانتهاء تواجد المعارضة فيها

16 آب / مايو 2017
تعبيرية
تعبيرية

بوابة الهدف - وكالات

بعد ست سنوات من النزاع الدام، يوشك النظام السوري على السيطرة على أحياء العاصمة السورية دمشق بالكامل، وذلك بعد انسحاب عناصر المعارضة منها.

ومنيت الفصائل المعارضة في الأيام الأخيرة بعد إجلاء مقاتليها من أحياء برزة والقابون وتشرين التي شهدت تحركات احتجاجية ضد النظام في العام 2011 وأصبحت منذ العام 2012 أبرز معاقلها في دمشق، بخسارة ميدانية كبرى تضاف إلى سلسلة إخفاقات ميدانية.

وأعلن مصدر عسكري سوري الاثنين وفق ما نقل الإعلام الرسمي أن "وحدات من قواتنا المسلحة تعيد الأمن والأمان إلى منطقة القابون ومحيطها" تزامنا مع إخراج الدفعة الثانية والأخيرة من المدنيين والمسلحين من الحي  باتجاه إدلب (شمال غرب).

ونقل التلفزيون عن محافظ دمشق بشر الصبان أن "منطقة القابون أصبحت خالية تماما من الإرهابيين" غداة الإعلان عن خروج أكثر من 2200 شخص بين مدني ومقاتل الأحد.

ويقول مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "مع سيطرته على هذه الأحياء الثلاثة، بات النظام يسيطر تقريبا على العاصمة بأكملها. لم يبق للفصائل في شرق دمشق إلا جزء من حي جوبر المدمر بمعظمه".

وفي جنوب العاصمة، تتواجد الفصائل المعارضة في حي التضامن ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الذي يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على أجزاء منه.

ويقول الباحث الفرنسي المتخصص في الجغرافيا السورية فابريس بالانش لفرانس برس "استعاد النظام حلب وهو في طريقه للسيطرة على دمشق بشكل كامل، ما يعني أن الفصائل المعارضة لم تعد بديلا سياسيا أو عسكريا" عن النظام الذي "لم يعد مهددا على الإطلاق وليس بحاجة إلى تقديم أي تنازلات".

ولطالما شكلت السيطرة على كامل دمشق مسألة حيوية بالنسبة إلى سلطة الرئيس السوري بشار الأسد.

متعلقات
انشر عبر