على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاشتراكي المصري: ستبقى شعلة النضال الفلسطيني مستمرة

16 آب / مايو 2017
  • تعبيرية1
  • تعبيرية1

القاهرة - بوابة الهدف

قال الحزب الاشتراكي المصري، إن إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، يأتي لكي يبرهن على طاقة المقاومة الثورية البطولية للشعب الفلسطيني على الرغم من أن ميزان القوى العالمي والداخلي "المختل" يأتي لصالح دولة الاحتلال وحليفتها أميركا.

جاء ذلك في بيان للحزب، أكد فيه على أن هذا الإضراب البطولي يشكل مثالاً لكافة الشعوب المناضلة ضد الإمبريالية.

وفيما يلي نص البيان:

"يأتي إضراب أسرى الشعب الفلسطيني البطل لكى يبرهن على طاقة المقاومة الثورية البطولية للشعب الفلسطيني رغم ميزان القوى العالمي والداخلي المختل لصالح دولة الاحتلال وحليفتها الكبرى أمريكا، ولكى يكون مثالاً لكافة الشعوب المناضلة ضد الإمبريالية في هذا الزمن رغم صعوبته.

لقد أقدم ألف وخمسمائة أسير فلسطيني حتى الآن على أكبر إضراب في سجون الاحتلال البشعة، واستطاعوا التنسيق بين مختلف السجون والمعتقلات ليثبتوا تحديهم للإرادة الإسرائيلية التي تعمل على قتل روح المقاومة لدى الشعب الفلسطيني البطل، ولكى يفضحوا للعالم صورة دولة الكيان المسالمة التي تمثل واحة للديمقراطية في المنطقة، ويظهروا جوهر الصهيونية اللاإنساني والمعادي لمصالح الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة.

 كما يأتي أيضاً لكى يستثير مخزون المقاومة الثورية لدى الشعب الفلسطيني البطل ليصنع التجاوب الثوري بين داخل المعتقلات وداخل المعتقل الكبير: الأرض المحتلة كلها. وبرز تجاوب الشعب الفلسطيني مع قادته الأبطال المضربين داخل السجون في صورة التأييد والمسيرات من كافة المنظمات الثورية والجماهيرية، بل ومن أطفال المدارس وشباب الشعب المكافح البطل.

 وتجاوب معهم منذ البداية في تصعيد متناغم لكى يصل في اليوم العاشر لإضراب شامل تأييدا لمقاومة قادته الأسرى، ولكى يخوض الشعب الفلسطيني الأعزل نضالاً بارزاً يفضح على ساحات الإعلام الدولي الدولة العنصرية الإسرائيلية، ولكى يبشر باحتمال قوى لتطور انتفاضة جديدة للشعب البطل الذى يثبت يوما بعد يوم كم هو رقم عسير على الترويض في خريطة السلام الأمريكية الإسرائيلية التي تحاول فرضها على المنطقة.

إن منطق إضراب الأسرى ونضال الشعب الفلسطيني المتضامن معه يفضح كل اتجاهات التهادن داخل الساحة الفلسطينية ومحاولة اللحاق بركب التسوية الاستعمارية الجارية طمعاً في بعض الفتات من الموائد الصهيو- أمريكية كثمن لتنازلات المنطقة العربية لدولة الاحتلال.

 كما أن منطق النضال أيضاً يفضح المحاولات العربية للخضوع لمخطط رسم خريطة للمنطقة تسقط العداء للاستعمار لتستبدل به المحور السنى المعادي لإيران في تحالف إمبريالي إسرائيلي رجعى عربي مشترك.

إن الحزب الاشتراكي المصري ليؤكد بكل قوة على ثوابت في التضامن مع نضال الشعب الفلسطيني البطل ويدعو كل الجماهير المصرية والعربية وقواها الحية بالتجاوب مع هذا النضال الفلسطيني البطولي ودعم مخططات صموده في مواجهة الصلف الإسرائيلي مع مواجهة خطة إخضاعه لمخططات التحالف الإمبريالي الرجعى العربي الإسرائيلي لإخضاع المنطقة."

متعلقات
انشر عبر