على مدار الساعة
أخبار » العدو

وفد عسكري عراقي في دمشق والكيان يشعر بالقلق

18 حزيران / مايو 2017
قوة أمريكية على الحدود السورية
قوة أمريكية على الحدود السورية

بوابة الهدف/ترجمة خاصة

أفاد موقع صهيوني على صلة بالأطرالأمنية أن الكيان الصهيوني يشعر بقلق عميق إثر وصول وفد عسكري عراقي رفيع المستوى  إلى دمشق لأول مرة منذ عقود. وحسب معلومات العدو فقد ناقش الوفد الوضع العسكري الأخير على طول الحدود السورية العراقية، ولا سيما عند معبر التنف الحدودي على المثلث الأردني - العراقي - السوري. والذي يهيمن على على الطريق السريع الذي يربط بغداد بدمشق ومعهما عاصمة الأردن.

وقال موقع (ديبكا) الصهيوني المقرب من المصادر الاستخبارية أ أنه بمجرد وصول الوفد العسكري العراقي إلى دمشق، التقى أيضا بشكل منفصل مع ضباط روس كبار من مقر القوات الروسية في سوريا ومع كبار الضباط الإيرانيين المتمركزين في الأركان العامة السورية. وفي الوقت نفسه، أصدر المقر العسكري الروسي في سوريا بيانا قال فيه إن روسيا وإيران والعراق تجري مناقشات لتأمين المناطق الحدودية بين سوريا والعراق.

المناقشات تركزت على كيفية مشاركة وحدات الجيش العراقي في الجهود العسكرية السورية الإيرانية لضمان السيطرة الكاملة على هذه المناطق الحدودية من قبل دمشق وطهران. في "إسرائيل"، ينظر إلى هذا التطور بقلق وتوجس كبيرين، وهذا يعني أن الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي مستعدة الآن للتخلي عن دعمها للمواقف العسكرية للولايات المتحدة والأردن على الحدود العراقية السورية، وهي على استعداد لدراسة إمكانية التعاون مع موسكو وطهران ودمشق

متعلقات
انشر عبر