على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

وفاة والدة عميد أسرى غزة "فارس بارود" بمخيم الشاطئ في غزة

19 تموز / مايو 2017
أم فارس
أم فارس

غزة - بوابة الهدف

توفيت والدة الأسير  فارس أحمد محمد بارود،مساء أمس الخميس، من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة وهي تحلم برؤية ابنها الوحيد فارس، المعتقل منذ 23/3/1991، ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن.

أم فارس التي فقدت بصرها من كثرة البكاء على فلذة كبدها اشتياقا لرؤيته، والتي لم تغب يوما ورغم كبر عمرها عن فعاليات الأسرى رغم أنها فقدت بصرها،  حتى أصبحت وجها معروفا لكل من يشارك في فعاليات التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وكان من المفترض إطلاق سراح بارود مع الدفعة الأخيرة من الأسرى القدامى الذين تعهد الاحتلال بإطلاق سراحهم، لكنه علق الإفراج عن الدفعة الرابعة والتي تضم 30 أسيراً من بينهم فارس.

ونعت اللجنة الإعلامية للإضراب والمنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، ببالغ الحزن والأسى السيدة ريا بارود والدة عميد أسرى قطاع غزة فارس بارود التي وافتها المنية أمس الخميس.

والأسير بارود والمحكوم بالسجن المؤبد و35 عاماً، هو أحد الأسرى الذين اُعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو وعددهم (29) أسيراً، وحرمت عائلته من زيارته بحجة المنع الأمني منذ (15) عاماً. 

متعلقات
انشر عبر