على مدار الساعة
أخبار » العدو

ريفلين يجدد مطامع كيانه بالجولان المحتل

16 حزيران / يونيو 2017
رؤوفين ريفلين
رؤوفين ريفلين

بوابة الهدف/ ترجمة خاصة

عاد رئيس الكيان الصهيوني لتأكيد أطماع كيانه بضم الأراضي المحتلة عبر تأكيده أن مرتفعات الجولان السورية المحتلة هي "جزء من إسرائيل"  وكان رؤوفين ريفلين رئيس الكيان يتحدث في الذكرة السنوية لبدء الاستيطان في الجولان المحتل مدعيا أن "أن النقاش الإسرائيلي الداخلي حول مرتفعات الجولان قد انتهى"

واستغل رؤوفين ريفلين الأزمة السورية ليدعي أنها تمنح مبررات لكيانه للضم النهائي للجولان المحتل وقال  "لن نترك سكان الجليل معرضين لأسلحة نظام يذبح مواطنيه ... يجب على دول العالم أن تعترف رسميا بأن مرتفعات الجولان جزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل، الوجود هنا كشعب ". مدعيا أن تاريخ اليهود يعود لآلاف السنين في الجولان وهو ما نفته كل المكتشفات والوقائع التاريخية.

ولو كانت مرتفعات الجولان جزءا من الجليل كما ادعى رئيس كيان العدو فإن هذا يعني أنها جزء من فلسطين التاريخية ولايوجد أي تبرير عدا شهوة الاستيطان إدعاء  يهوديتها. واعتبر ريفلين أن "التسوية" في الجولان بمعنى ضمها النهائي للكيان هي "ذات أهمية وطنية " لكيانه واعدا بجلب المستوطنين إلى الهضبة المحتلة.

وكان ما يسمى الصندوق الوطني اليهودي قد أصدر إعلانا قال فيه إنه يستثمر حاليا نحو 120 مليونا من الشواقل في ثلاث مشاريع في الهضبة و62 مليونا أخرى في إعداد الأرض للزراعة الاستيطانية في خطة تهدف لإعداد 10 آلاف دونم من أراضي الجولان المحتل.

متعلقات
انشر عبر