على مدار الساعة
أخبار » العدو

تصعيد الاعتراض الصهيوني على خطة (قلقيلية)

18 حزيران / يونيو 2017
أفيغدور ليبرمان صاحب سياسة (العصا والجزرة) الصهيونية
أفيغدور ليبرمان صاحب سياسة (العصا والجزرة) الصهيونية

بوابة الهدف/ ترجمة خاصة

تصعيدا لموجة الاحتجاج اليميني الصهيوني على خطة البناء الفلسطيني في قلقيلية والمنطقة (ج)  دعا قادة يمينيون ومسؤولون في الحكومة الصهيونية إلى إلغاء خطة قديمة متجددة  تسمح ببناء  000 14 وحدة سكنية فلسطينية، يزعم المسؤولون أن القرار اتخذ في اجتماع لمجلس الوزراء حيث كان 40٪ من الأعضاء غائبين. وبالتالي فإن القرار غير قانوني حسب زعمهم. وكان زعماء اليمين الصهيوني قالوا أن الكشف عن الحجم الكبير للخطة هو ما صعد المطالبات وبالتالي فإن الجهود اليمينية والاستيطانية الصهيونية لإلغاء الخطة ستتزايد الآن.

وزعم مسؤولون في الليكود في تصريحات ليديعوت أحرونوت إن الخطة بأكملها كانت خطأ"هذا خطأ، بل ان نتانياهو كان على علم بان الحديث يدور حول 14 الف وحدة، ولم يتم تقديم الخطة بكاملها".

بدوره زعم المستوطن  يوسي داغان زعيم  ما يسمى "المجلس الإقليمي للسامرة" أن الحكومة الصهيونية تلعب في الظلام في قضية البناء الفلسطيني والتي تشكل محاباة للفلسطينيين على حساب التجمعات الاستيطانية، وكان اتهم الحكومة سابقا بأنها تنفذ صفقة عقدته سرا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 

وللتذكير كان القرار الصهيوني قد اتخذ في تشرين الأول / أكتوبر 2016، خلال اجتماع لمجلس الوزراء الاحتلالي حيث تغيب عدد من وزراء الليكود، بمن فيهم زئيف ألكين وجلعاد إردان وإسرائيل كاتز وهم من عتاة اليمين المتطرف. واتخذ القرار على خلفية سياسة وزير الدفاع افيغدور ليبرمان الجزرة والعصا" للفلسطينيين.

في ذلك الوقت، ناشد ناشطون في ما يسمى " اللوبي من أجل أرض إسرائيل"  في الكنيست الصهيوني وزراء الحكومة لمعارضة جزء "الجزرة" من سياسة ليبرمان، التي قالوا أنها ستسمح للفلسطينيين بالسيطرة على المنطقة (ج) (التي تعرف بأنها مناطق تحت السيطرة الصهيونية الكاملة ). وكان بعض الوزراء يعارضون القرار، لكن المسألة طرحت للتصويت في الوقت الذي كان فيه 40٪ من الوزراء غير موجودين، بمن فيهم من يتوقع أن يعارضوا القرار.

وقال الوزير ياريف ليفين وهو ليس عضو في المجلس المصغر "إن التفاصيل التي يتم توضيحها بشأن قرار مجلس الوزراء بشأن تصاريح البناء في قضية قلقيلية تبدو ضربة خطيرة جدا، وتعكس واقع الأعمال المخالفة للسياسة المعلنة للحكومة ".

متعلقات
انشر عبر