على مدار الساعة
أخبار » العدو

أردان: القدس خط جبهة أمامي

19 تشرين ثاني / يونيو 2017
أردان
أردان

بوابة الهدف/ترجمة خاصة

اعترف وزير الداخلية الصهيوني جلعاد أردان أن القدس المحتلة تحولت إلى خط أمامي في جبهة القتال وإنها "لاتقل عن خط الجبهة في لبنان أو قرب قطاع غزة". تأتي هذه التصريحات بعد الصدمة الأمنية الاستخبارية التي تعرض لها العدو بعملية (وعد البراق) الفدائية التي نفذها مقاومون من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة المقاومة الاسلامية حماس مساء الجمعة في باب العمود في القدس المحتلة وأسفرت عن مقتل مجندة صهيونية (ضابط ميدان) وجرح خمسة جنود آخرين بسلاح محلي الصنع وسلاح أبيض. 

جاءت أقوال أردان في سياق زيارة مع رئيس الحكومة الاحتلالية إلى منزل القتيلة الصهيونية في عملية باب العمود، واستغل أردان الفرصة لإعادة التصريحات المعروفة لنتنياهو وحكومته بأنه لايوجد شريك فلسطيني "للسلام" وقال: "أعتقد أنه من الواضح أنه لا يوجد أحد للتحدث إليه أو التحدث إليه، وآمل أن يكون الآن أكثر وضوحا مما كان عليه". و اتهم الوزير الصهيوني جلعاد أردان السلطة الفلسطينية بأنها تدعم "الإرهاب" وأنها تقف وراء الهجوم الفدائي في القدس.

وأضاف"عندما نرى ان السلطة الفلسطينية لا تدين الهجوم فحسب، إلا أن حركة فتح، الحركة السياسية التي ينتمي إليها ابو مازن، هي شريك سري ومفتوح لدعم الارهابيين" على حد زعمه.

متعلقات
انشر عبر