على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

العدو: الهجوم كان منظما جدا واستراتيجية جديدة لباب العود

19 أيلول / يونيو 2017
تنكيل مستمر بالمواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة
تنكيل مستمر بالمواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة

بوابة الهدف/ متابعة خاصة

بعد أن أعلن رئيس وزراء العدو عن منطقة باب العمود في القدس المحتلة منطقة عسكرية مغلقة تدرس الشرطة الصهيونية والشاباك استراتيجية جديدة للتعامل مع المنطقة من ضمنها تحويلها إلى منطقة معزولة.

وقالت مسؤولة في الشرطة الصهيونية اليوم الأحد أنه يتم عقد مباحثات حول طريقة تغيير الإجراءات الأمنية حول مدخل البلدة القديمة في القدس المحتلة والتشاور مع القيادة السياسية حول الأمر.

 وقالت الناطقة باسم الشرطة أنه تم تقديم اقتراح محدد ما زال قيد الدرس، وأن الوقت ما زال مبكرا للإعلان عن مقترح، وأضافت أن الشرطة تدرس مع الشاباك كيفية تنفيذ الهجوم وكيف تسلل المقاوم الفلسطيني خلف فرقة الشرطة وتمكن من الامساك بالمجندة دون أن تتم ملاحظته رغم التواجد المكثف في المكان لقوات الأمن بما يشمل انتشار حرس الحدود في دوريات على الأقدام وعلى الخيل وخلف الحواجز.

وفي سياق متصل ما زالت التسريبات الصهيونية تتوالى حول العملية حيث اعترف العدو لأول مرة أن الهجوم كان منظما جدا، ونقل صحفي صهيوني عن الشاباك أن اثنين من الفدائيين أطلقا النار بكثافة على الجنود فيما تسلل الثاثل خلف المجندة وأمسك بها وتعارك معها قبل أن يطعنها حتى الموت، وفي هذه الأثناء كان قد أصيب خمسة جنود بجراح قبل أن تتمكن القوات من التصدي للمهاجمين و"قتلهم".

متعلقات
انشر عبر