على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

ساعتين كهرباء فقط.. الطاقة تعلن تقليص الاحتلال للكمية المزودة

19 تشرين ثاني / يونيو 2017
الطاقة
الطاقة

غزة - بوابة الهدف

أعلنت سلطة الطاقة بغزّة وشركة الكهرباء، عن تخفيض سلطات الاحتلال 8 ميجاواط من قدرة الكهرباء على الخطوط المغذية لقطاع غزّة.

فيما أكد المتحدث باسم شركة الكهرباء محمد ثابت، البدء الفعلي بقرار الاحتلال تقليص كمية الكهرباء لخطي بغداد و(11) وتوقعات بأن تصل ساعات وصل الكهرباء لـ(2-3) ساعات بدلا من (44) ساعات في السابق.

من جانبها، قالت شركة الكهرباء في غزة، أنه تم تقليص قدرة الخطوط "الإسرائيلية" من 120 ميجاوات إلى 112 ميجاوات.

وبيّنت أنّ التقليص نفذ على خطين رئيسيين هما خط بغداد المغذي لمحافظة غزة حيث قلصت كمية الكهرباء الواردة من خلاله من 12 ميجاوات إلى 8 ميجاوات، وكذلك خط رقم 11 المغذي لمحافظة خانيونس حيث تم تقليص قدرة الكهرباء الواردة من خلاله من 12 ميجاوات إلى 8 ميجاوات، بمعني أن مجموع الكمية المقلصة من الخطوط هي 8 ميجاوات.

كما أوضحت الشركة في بيانٍ وصل "بوابة الهدف"، أنّ تم حدوث خط 9 المغذي لمحافظتي رفح وخانيوس من الجانب "الإسرائيلي".

هذا وأكدت سلطة الطاقة على أن هذا التخفيض ينذر بآثار خطيرة على واقع الكهرباء في القطاع يعاني أصلاً من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة ، وهو ما سيؤثر بشكل  كبير على برامج التوزيع وانتظامها، معبرةً عن استنكارها لهذا الإجراء الخطير.

 وحملت الاحتلال والأطراف المتسببة بهذا الإجراء كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أنّ الاحتلال سيخفض كمية الكهرباء المغذية لقطاع غزّة بدءًا من اليوم الاثنين، حيث سيخفّض كمية 8 ميغا وات من الكمية الواصلة للقطاع.

وقررت حكومة الاحتلال الموافقة على تقليص إمدادات الكهرباء لقطاع غزة، بناءً على وقف السلطة الفلسطينية دفع المستحقات المقررة، بهدف الضغط على حركة "حماس".

وهذا وأبدت الشركة "الإسرائيلية" للكهرباء، استعدادها لتنفيذ قرار الحكومة، وأنها ستبدأ إجراءات خفض كمية الكهرباء خلال الأيام المقبلة.

وأصبح قطاع غزة يعتمد في الكهرباء على الطاقة الواردة عبر الخطوط "الإسرائيلية"، إذ يصل يوميًا ما يتراوح بين 120 إلى 125 ميجا واط، يضاف لهم 23 ميجا واط تصل من الخطوط المصرية، والتي غالبًا ما تتعطل.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار 4 ساعات لكل منزل يوميًا؛ وفق ما يعرف بنظام (4 ساعات وصل و12 ساعة قطع) بسبب توقف محطة توليد الكهرباء، في حين أن النظام القديم الذي توقف قبل توقف محطة التوليد التي كانت تنتج ما بين 70 إلى 80 "ميجا واط" كان يقوم على نظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع).

متعلقات
انشر عبر