على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

توتر في سجن عوفر بعد قمع ثلاثة أسرى من الجهاد الإسلامي

19 تموز / يونيو 2017
ارشيفية
ارشيفية

غزة - بوابة الهدف

قمعت إدارة سجن عوفر الاحتلالي ثلاثة من أسرى حركة الجهاد الإسلامي، وقامت بإخراجهم بالقوة من السجن، والتنكيل بهم، قبل نقلهم إلى سجن آخر دون أي مبررات.

ونقلت "مؤسسة مهجة القدس"، اليوم الاثنين، رسالة مفادها أن الأسرى الثلاثة هم أعضاء الهيئة التنظيمية لأسرى الجهاد في سجن عوفر وهم الأسير أيمن علي سليمان اطبيش "الأمير العام"، والأسير أكرم يوسف محمد فسيسي والأسير شحادة محمد شحادة التعمري.

وقالت على لسان الأسرى، أن هناك توتر بينهم وبين إدارة السجن، حيث قامت الأخيرة بإغلاق قسم (14) الذي يمكث فيه (35) أسيراً من الجهاد على أثر رفضهم لقمع أعضاء الهيئة التنظيمية، وطالبوا الإدارة بضرورة إرجاع الأسرى الثلاثة لسجن عوفر إلا أنها رفضت ذلك.

وعلى أثر ذلك أكد أسرى الجهاد الإسلامي أن إدارة السجن نقلت الأسير ثائر عزيز محمود حلاحلة إلى الزنازين بسبب شروعه أمس الأحد 18/6/2017 في إضراب عن الطعام لإرغام الإدارة على إرجاع أعضاء الهيئة التنظيمية لسجن عوفر. معربين عن خشيتهم من تصاعد وتدهور الأوضاع بينهم وبين إدارة السجن.

من جهتها اعتبرت مؤسسة مهجة القدس أن إجراءات إدارة سجن عوفر بحق أعضاء الهيئة التنظيمية لأسرى الجهاد الإسلامي استفزازية وتهدف إلى تشتيت وزعزعة الاستقرار في صفوف الأسرى بينهم وبين قيادتهم التنظيمية. 

متعلقات
انشر عبر