على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

رحل شيخ المُورّخين.. العربي عادل غنيم!

22 أيلول / يونيو 2017
الموؤرخ المصري عادل غنيم
الموؤرخ المصري عادل غنيم

طارق معمّر - فيسبوك

لقد رحل شيخ المؤرخين العربي المصري الدكتور #عادل_غنيم أستاذ قسم التاريخ في جامعة عين شمس والمتخصص بالإشراف على أبحاث الدكتواره في القضية الفلسطينية، والذي فرض اسمه على كل محفل أو ندوة أو بحث يثار فيها موضوع القضية الفلسطينية في مصر والوطن العربي، وعمل في صفوف القوى المساعدة والمتضامنة مع القضية الفلسطينية ومن أشد المدافعين عن الهوية الفلسطينية، ويعتبر صاحب مدرسة للتنوير بالقضية وبذل جهدًا كبيرًا على المستوى الدولي والأكاديمي في كشف مزاعم وأباطيل المشروع الصهيوني.

عادل غنيم أعد رسالته للماجستير حول الحركة الوطنية الفلسطينية في الفترة بين عامي ١٩١٧ و١٩٣٦، وقد انتهى من إعداد أطروحته في عام ١٩٦٩. ثم واصل مشروعه في رسالة الدكتوراه التي أعدها حول الحركة الوطنية الفلسطينية ابتداء من ثورة ١٩٣٦ وحتى الحرب العالمية الثانية التي انتهت عام ١٩٤٥، وبعد الدكتوراه التي حصل عليها عام ١٩٧٦، استمر في أبحاثه وكتاباته حول القضية الفلسطينية التي ألف فيها ١٦ كتابًا. كما أنه تولى إصدار موسوعة مصر والقضية الفلسطينية التي كان ينوى أن يدرس فيها مسار القضية حتى عام ١٩٧٣.

الجدير ذكره والأهم في مسيرته أنه يُعتبر من أشد المعارضيّن لمشروعات التسوية مع العدو ولاتفاقيات أوسلو التي وقعتها السلطة الفلسطينية والتي أضرت كثيرا بالقضية الفلسطينية، معقباً عليها دوماً بالقول إنه لا بديل أمام العرب والفلسطينيين سوى الكفاح المسلح، طالما فشلت كل الجهود التي بذلت لدفع إسرائيل للاستجابة لحقوق الشعب الفلسطيني. وإلى أن يتحقق ذلك فإن الانتفاضة تظل الخيار الوحيد المتاح أمام الفلسطينيين للتعبير عن رفضهم للاحتلال.

ومؤخراً  أنهى إصدار جزء جديد من موسوعة القضية الفلسطينية.

متعلقات
انشر عبر