على مدار الساعة
أخبار » العدو

الكيان يسعى لانقاذ مستوطنات الأغوار من حصار BDS

11 تشرين ثاني / يوليو 2017
مستوطنون في الأغوار يطالبون الحكومة الصهيونية بحمايتهم من المقاطعة
مستوطنون في الأغوار يطالبون الحكومة الصهيونية بحمايتهم من المقاطعة

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

يسعى العدو الصهيوني لمساعدة المستوطنين في وادي الأردن لتجاوز الخسائر الضخمة التي كبدتهم إياها حركة المقاطعة BDS عبر نشر انتاج المستوطنات في معارض في الولايات المتحدة وأوربا.

وقال الإعلام الصهيوني أن وزارة الشؤوزن الاستراتيجية الصهيونية ستخصص مبلغ 4 ملايين ساقل لإقامة عشرة معارض تسمح للمستوطنين الصهاينة في الأغوار ببيع منتجات مستوطناتهم من الفلفل والتوابل والعنب للمستهلكين المؤيدين للكيان الصهيوني رغم المقاطعة الأوربية لمنتجات الاستيطان.

جدير بالذكر أن حركة المقاطعة كبدت المستوطنات المذكورة خسائر وصلت إلى مائة مليون شاقل سنويا، وادعى المستوطنون أن الحكومة تدفن رأسها في الرمال في مواجهة حركة المقاطعة.

وتعتزم وزارة الشؤون الاستراتيجية الصهيونية إضافة إلى محاولات التسويق في الخارج جلب خمس وفود صحافية أجنبية لتسليط الضوء على آثار المقاطعة والإعداد لحملة مضادة.

وزعم وزير الشؤون الاستراتيجية الصهيوني جلعاد إردان الذي يتولى أيضا حقيبة الأمن الداخلي أن "أن "الكفاح ضد منظمات المقاطعة يحول دون وقوع أضرار للبلاد" معترفا أن الزراعة الاستيطانية تتعرض لمخاطر كبيرة نتيجة المقاطعة.

وقال ديفيد الهياني رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني لوادي الأردن إنه في إنجلترا وأوروبا الغربية، مع التركيز على الدول الاسكندنافية، تعامل المنتجات الاستيطانية لمستوطنات الأغوار كسلع ملوثة.

غير أن الهياني أعرب عن أمله في الخطة قائلا: "يمكن للمعارض أن تنقذ الزراعة في وادي الأردن وتعرضنا إلى أسواق جديدة، ونأمل في الوصول إلى آسيا والولايات المتحدة أيضا".

متعلقات
انشر عبر