على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

#حصار_الاقصى: مستوطنون يقتحمون الأقصى للمرة الأولى بعد إغلاقه

17 تشرين ثاني / يوليو 2017
أرشيفية
أرشيفية

القدس المحتلة - بوابة الهدف

للمرة الأولى منذ إغلاقه الجمعة الماضي، اقتحمت مجموعة من المستوطنين باحات المسجد الأقصى المُبارك صباح اليوم الاثنين، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني.

وذكرت القناة العبرية السابعة أن الاقتحام جاء بعدم وجود أيٍ من حراس المسجد الأقصى.

ويُرابط حراس المسجد في باحات وأروقة الأقصى لمنع أي تجاوزات من المستوطنين المقتحمين ولاسيما الصلوات التلمودية داخل الباحات.

وتجول المستوطنون المقتحمون في ساحات الأقصى، وألقى بعضهم شروحات مزعومة عن علاقتهم بالمسجد الأقصى.

بينما ذكرت القناة العبرية الثانية أنه جرى فتح جميع مداخل البلدة القديمة من القدس صباح اليوم بالإضافة لفتح أربع بوابات للأقصى، وسُمح للمسلمين بدخول الأقصى عبر بوابات إلكترونية فقط.

بدوره، قال المنسق الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس في تصريح صحفي، إن نحو 19 متطرفاً اقتحموا الأقصى منذ الصباح، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضح أن شرطة الاحتلال أبلغت حراس الأقصى مهند الزعل ولؤي لسعد وعامر السلفيتي بمنعهم من دخول المسجد حتى إشعار آخر.

وأضاف أن شرطة الاحتلال بحوزتها قوائم تضم أسماء مجموعة من موظفي الأوقاف (حراس وسدنة ولجان إعمار) تبلغهم بمنعهم الدخول إلى المسجد حتى إشعار آخر، مشيراً إلى أنه تم إبعاد الموظف جاد الله الغول لمدة 4 أشهر.

وأشار إلى أن موظفي دائرة الأوقاف بجميع أقسامها يتواجدون الآن عند باب "المجلس"، ويرفضون الدخول إلى الأقصى عبر البوابات الإلكترونية لليوم الثاني على التوالي، لافتاً إلى أن المسجد خالٍ من المسلمين، وذلك رداً على إجراءات الاحتلال الجديدة بحق المسجد.

ومنعت قوات الاحتلال عشرات المصلين من دخول المسجد الأقصى، في الوقت الذي سمحت فيه للمستوطنين باقتحامه.

وأدى العشرات من المقدسيين صلاة الفجر عند باب الأسباط- أحد أبواب الأقصى- رافضين الدخول إليه عبر للبوابات الالكترونية التي نصبتها سلطات الاحتلال على بواباته.

وأكد المصلون رفضهم الدخول الى الأقصى مروراً بالبوابات الالكترونية، والتي تقيد حركتهم ودخولهم إلى المسجد، مشددين على حقهم بالدخول الى المسجد بحرية دون هذه الإجراءات الاحتلالية.

وكانت سلطات الاحتلال نصبت أمس الأحد 9 بوابات إلكترونية عند أبواب "الأسباط والسلسلة والمجلس"، ورفض المصلون الدخول اليه وأقاموا الصلوات على أبواب المسجد الأقصى.

واعتدت قوات الاحتلال مساء الأحد على المصلين بالضرب المبرح أثناء تواجدهم في ساحة بابي "الأسباط وحطة"، ما أدى لإصابة العشرات منهم، كما هاجمت الإمام فور انتهاء صلاة العشاء في محاولة لاعتقاله.

متعلقات
انشر عبر