على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

كنّا في مخيم اليرموك

04 تشرين أول / أغسطس 2017
  • مخيم اليرموك
  • مخيم اليرموك

كتب: وليد عبد الرحيم في فيسبوك

كنا في مخيم اليرموك إلى ما قبل ستة أعوام نقلي البيض بالزيت البلدي ونتناول قهوة الصباح على صوت أمنا فيروز.

ننشئ المحلات التجارية ومعامل الألبسة والعطور الباريسية المزورة في أكبر تجمع للفقراء والأغنياء، المثقفون والعمال ضمن منطقة واحدة.

يسير المتدينون إلى الجوامع، الزعران واقفون على الرصيف في شارع لوبية وصفد كحراس لماكياج الفتيات الجميلات اللواتي يرشقن المارة بأزهارهن الرطبة.

الفنانون التشكيليون والشعراء في صوامع غيهم، وأعلام فلسطين تحرس أعالي البنايات والمشافي كأنها أبراج مراقبة إلهية.

وعندما يحدث أي أمر في فلسطين تهب الأعلام من مكانها وتنزل إلى الشوارع صارخة: نموت وتحيا فلسطين.

هناك من لم يعجبه كل ذلك.

متعلقات
انشر عبر