على مدار الساعة
أخبار » عالمي

رئيس فنزويلا يعقد إجتماعاً عاجلاً مع قادة الجيش.. ويتوعّد

07 آب / أغسطس 2017
مادورو
مادورو

كاراكاس _ بوابة الهدف

اجتمع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مع قادة الجيش بعد ساعات من إعلانه سحق "هجوم إرهابي" داخل قاعدة عسكرية في مدينة فالنسيا وسط البلاد.

وقال الرئيس إن اثنين من المشاركين في الهجوم على القاعدة العسكرية قتلوا في تبادل لإطلاق النارمع قوات الجيش، وتم اعتقال ثمانية آخرون بينهم ثلاثة عسكريين، ويلاحق الجيش الفارين منهم، مُتوعداً بإنزال أشد العقوبات على منفذي الهجوم على القاعدة العسكرية في مدينة فالنسيا "إن اثنين من أصل عشرين شخصاً نفذوا الهجوم قتلا، وألقي القبض على ثمانية ثلاثة منهم عسكريون، في حين لاذ العشرة الباقون بالفرار".

وقال نائب رئيس الحزب الاشتراكي الفنزويلي ديوسدادو كابيلو، أمس الأحد، أنّه تم السيطرة على ما وصفه بـ "الوضع الشاذ" في مدينة فالنسيا.

يُشار إلى أنّ قاعدة عسكرية وسط البلاد تعرّضت لهجوم، وتم الإعلان عن اعتقال عدد من منفذي الهجوم.

مقطع مصوّر نُشر على الانترنت أظهر مجموعة رجال يرتدون الزي العسكري ويقولون إنهم أطلقوا انتفاضة ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وفي المقطع قال رجل عرف نفسه باسم خوان كارلوس كاجواريبانو وإنه كابتن سابق في الحرس الوطني "نحن نطالب بتشكيل حكومة انتقالية على الفور"، وكان يحيط به ما لا يقل عن عشرة رجال يرتدون الزي العسكري.

وكانت الجمعية التأسيسية الفنزويلية المُنتخبة حديثاً قد أقالت السبت المدعية العامة وهي إحدى الشخصيات المعارضة البارزة لويزا أورتيجا دياز.

وأعلنت ليليان تينتوري زوجة ليوبولدو لوبيز أحد قادة المعارضة الفنزويلية أنه تم الإفراج مساء أمس السبت عن زوجها، وفُرضت عليه الإقامة الجبرية في منزله في كراكاس من جديد.

متعلقات
انشر عبر