على مدار الساعة
أخبار » العدو

صحيفة عبرية: الفلسطينيون لن يفاوضوا نتنياهو وهو قيد التحقيق

13 كانون أول / أغسطس 2017

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

بالتوازي مع ترحيب رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو بمبعوثي الرئيس الأمريكي لمواصلة المشاورات بشأن استئناف ما يسمى عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني، صرح مسؤول فلسطيني فضل عدم الكشف عن اسمه لصحيفة معاريف أنه لايمكن التفاوض مع نتنياهو في ظل خضوعه للتحقيقات بشأن القضيتين (1000) و(2000)، وإن السلطة الفلسطينية لاتريد الخوض في تجربة مشابهة لتجربتها مع أولمرت، الذي توقفت المفاوضات معه أيضا بسبب استقالته ارتباطا بتحقيق جنائي شبيه بما يحدث لنتنياهو.

ونقلت معاريف عن المسؤول الفلسطينيإنه في ظل التطورات "كيفف يمكن لرئيس وزراء إسرائيل التوصل الى اتفاق في مثل هذه الحالة؟" وأضاف إن نتنياهو لايملك مصيره بيديه وبالتالي فإن "الدخول في مفاوضات مع اسرائيل ستكون مغامرة مرهقة". واضاف "اننا لا نرغب فى تكرار السيناريو الذى حدث فى ظل حكم رئيس الوزراء الاسرائيلى السابق ايهود اولمرت، فنحن كنا على وشك التوصل الى اتفاق، لكنه اضطر فى النهاية إلى الاستقالة بسبب الفساد".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كشف منذ عدة سنوات أن المحادثات بينه وبين أولمرت وصلت إلى نقطة متقدمة جدا، عندما كانت على وشك توقيع اتفاق سلام مع الأراضي، قبل أن تقرر تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء السابق. وأضاف المسؤول الفلسطيني لمعاريف "إذا لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع نتانياهو في ظل الظروف العادية فكيف يمكننا أن نفعل ذلك الآن".

بنيامين نتنياهو من جهته و في كلمته الافتتاحية لاجتماع الحكومة الصهيونية هذا الصباح، بدا متحمسا لقدوم المبعوثين الأمريكيين وقال أنه مرحب بهما دائما، ويبدو أن نتنياهو قد يسعى للبحث عن إشغال للرأي العام وابعاد الأنظار عن قضايا الفساد والتحقيق عبر التركيز على الجهود الأمريكية.

متعلقات
انشر عبر