على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

النقد والسلطة الشعبية!

16 تشرين ثاني / أغسطس 2017
  • تعبيـرية
  • تعبيـرية

أحمد أبو رتيمة (عن فيسبوك)

سألني صديقي لماذا النقد العلني، لماذا لا يكون النقد في السر؟

قلت له لأن النقد ليس نصيحةً وحسب بل هو شكل من أشكال ممارسة السلطة، فالعلاقة بين المواطن والمسئول ليست علاقة تناصح فردي، بل تعاقد اجتماعي يوجب على أفراد المجتمع أن يشكلوا جماعات ضاغطةً في اتجاه وفاء الحكام بشروط تعاقدهم.

هب أن مسئولاً اختلس مليون دولار، هل أذهب لأنصحه سراً بأن السارق يذهب إلى النار، أم أشكل رأياً عاماً لاستعادة أموال الناس المنهوبة !

إن ثمة سلطات أربع، هي السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية والشعبية، والسلطة الشعبية تهدف إلى تشكيل تيارات اجتماعية ضاغطة باتجاه السلطات الثلاثة الأولى من أجل اتخاذ قرارات تحقق مصالح الناس وإن لم تفعل فإن المنوط بهذه السلطة الشعبية محاسبتهم والسعي إلى إقالتهم..

النصح السري يكون حين يتعلق الأمر بذنب فردي وليس بمصلحة الناس، مع اعترافي بأهمية التواصل الخاص أحياناً في حل بعض المشكلات العامة لكن ما ينبغي أن يكون هو الأصل، فاستقامة المسئول واجب عليه وليس منةً منه..

متعلقات
انشر عبر