على مدار الساعة
أخبار » عربي

تشييع فاطمة أحمد إبراهيم "أيقونة النضال" السوداني

17 أيلول / أغسطس 2017
  • fatma
  • 1475154141

بوابة الهدف _ وكالات

شيع آلاف السودانيين في الخرطوم، الأربعاء، المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم، التي غيبها الموت السبت الماضي بالعاصمة البريطانية لندن، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ83 عاما.
ووصل جثمان فاطمة، التي تعتبر واحدة من الرموز النسوية في السودان، إلى الخرطوم صباح الأربعاء، حيث وري جثمانها الثرى وسط هتافات عن تاريخها النضالي لصالح قضايا المرأة السودانية.

وراكمت "أيقونة النضال السوداني" مسارا طويلا من العمل السياسي والنقابي والحقوقي، وعاشت في حياتها محطات قاسية، إذ أعدم زوجها أحمد الشيخ، أحد أبرز قادة الحزب الشيوعي في السودان، خلال عهد الرئيس جعفر النميري.

وتعد فاطمة التي أدركها الموت وهي في الخامسة والثمانين من العمر، من السيدات الرواد داخل البرلمان في العالم العربي، إذ دخلت المؤسسة التشريعية في الخرطوم سنة 1964.

وخبرت فاطمة تجربة الاعتقال كما تعرضت لمضايقات عدة، خلال مسيرتها السياسية والحقوقية، إذ أوقفت من العمل مرات عدة، بسبب نشاطها، لكنها لم تتراجع إلى الوراء، وواصلت إنتاجا غزيرا حتى في مجال الكتابة حيث صدرت لها عدة كتب منها "طريقنا للتحرر" عام 1966 و"المرأة العربية وصور التغيير الاجتماعي".

ولأن فاطمة كانت صوت المرأة في فترة كانت فيها نساء العالم العربي، بعيدات عن الخوض في السياسة، فقد جرى تكريمها بالدكتوراه الفخرية من جامعة كاليفورنيا سنة 1996، نظير ما قدمته في بلدها لفائدة النساء والأطفال.

متعلقات
انشر عبر