على مدار الساعة
أخبار » منوعات

"غوغل" ترد على فيسبوك.. والسبب "روسيا"!

08 تشرين ثاني / سبتمبر 2017
أرشيفية
أرشيفية

واشنطن _ بوابة الهدف

أكدت شركة خدمات البحث على الإنترنت "غوغل"، أمس الخميس، أنه ليس لديها أي دليل على منصاتها الإعلانية يفيد بوجود حملة دعائية روسية بشأن الانتخابات الأمريكية.

 جاء ذلك على عكس ما تقول مؤسسة فيسبوك، إن حملات إعلامية روسية ظهرت على شبكتها قبل وبعد انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي.

وقالت الشركة في بيانٍ لها رداً على تساؤلات "نراقب دائماً إساءة استغلال أو انتهاك سياساتنا ولم نر دليلاً على إدارة هذا النوع من الحملات الإعلانية على منصاتنا".

وصرح المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أمس الخميس، بأن الكرملين ليس على علاقة بمزاعم قيام برامج حاسوبية من روسيا بشراء ساحات الإعلان في "فيسبوك" من أجل التأثير على الانتخابات الأمريكية.

وأعلنت وسائل الإعلام الأمريكية سابقاً، أن وفقاً لبيانات فيسبوك، قامت "برامج إنترنت" روسية أثناء السباق الرئاسي الأمريكي بشراء ساحات إعلان في هذه الشبكة الاجتماعية بهدف التأثير على نتائج السباق.

جدير بالذكر، أنَّ إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما فرضت في نهاية ديسمبر عام 2016 مجموعة إجراءات ضد روسيا بسبب مزاعم حول التدخل في الانتخابات و"الضغط على الدبلوماسيين الأمريكيين" العاملين في روسيا.

متعلقات
انشر عبر