على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

عن أوسلو والمثقفين.. أنيس صايغ مثالاً

13 أيلول / سبتمبر 2017
  • أنيس صايغ
  • أنيس صايغ

خالد بركات

الراحل الكبير د. أنيس صايغ أحد ابرز رموز وأركان الثقافة الوطنية الفلسطينية ظل صامتًا عشرين سنة ثم قرر أن يقول لنا كلمته الأخيرة في كتابه الشهير" اتفاق أوسلو 13 أيلول "قال حقيقة بسيطة ومهمة وهي أن "اتفاقيات اوسلو" نتيجة وليس سبباً. فالسلوك الفلسطيني الرّسمي الذي احتضه نظام النفط الفاسد كان حتمًا سيصل بنا الى هذه الكارثة المحققة. المفكر الكبير الذي خاض حروبًا ومواجهات ضد نهج الفساد في "المنظمة" لم يهرب من النقد الذاتي، هاجم دور المثقف الفلسطيني الصامت واعتبره متواطئ. وخلص إلى نتيجة أن مواجهة الفساد السياسي الفلسطيني واسقاط مشروع الحكم الإداري الذاتي أولوية وضرورة نضالية لا بد منها لإنقاذ فلسطين القضية من خطر التصفية.. وشرط لا بد منه لاستئناف طريق العودة والتحرير.

متعلقات
انشر عبر