على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

قوات الاحتلال تصادر شاحنة فلسطينية وتلاحق المزارعين في الأغوار

13 تشرين ثاني / سبتمبر 2017

بوابة الهدف - وكالات

صادرت القوات الصهيونيّة، الأربعاء 13 أيلول/سبتمبر، شاحنة فلسطينية فيما طاردت مجموعة من المزارعين في منطقة الأغوار الشمالية، استمرارًا لاعتداءاتها بحقّ الفلسطينيين هناك.

وقال مصدرٌ فلسطيني، أنّ قوات الاحتلال اقتحمت برفقة موظفين مما تعرف باسم "لجنة التنظيم والبناء"، منطقة "الرأس الأحمر" في الأغوار الشمالية، حيث لاحقوا مجموعة من المزارعين.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في الأغوار، معتز بشارات، أن الاحتلال قام بمصادرة شاحنة يستخدمها أحد المزارعين في نقل الخضراوات، بالإضافة إلى مطاردة المزارعين وإبعادهم عن أرضهم.

وتسعى سلطات الاحتلال الصهيونيّة من خلال اعتداءاتها على الفلسطينيين في الأغوار للضغط على المزارعين وإجبارهم على ترك أراضيهم، وجعلها هدفًا سهلًا للمشاريع الاستيطانية.

وكانت قوات الاحتلال صادرت يوم الأحد الماضي، ثلاثة مركبات تعود لمزارعين فلسطينيين في منطقة "الرأس الأحمر"، وهي منطقة تتعرّض بشكلٍ مستمرّ للاستهداف.

وتعتبر منطقة "الرأس الأحمر"، تابعة لمجلس قروي عاطوف، حيث تقع شرق بلدة طمون، ويوجد بها حوالي 22 عائلة وحوالي 300 مواطن، وهي منطقة تخضع بشكل مستمر لمضايقات الاحتلال.

يأتي ذلك مواصلةً لسياسات الهدم والتهجيرة والمصادرة والتجريف والمضايقات على الأرض، والتي يمارسها الاحتلال بحقّ الفلسطينيين في منطقة الأغوار، والتي يسعى لعزلها بشكلٍ كامل عن المناطق الفلسطينية.

ويمنع الاحتلال الفلسطينيين من إقامة أي مركز للبحث والتطوير الزراعي في الأغوار، وهي منطقة زراعية، حيث تم رفض إعطاء أي ترخيص لهذا الغرض مسبقًا.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسات دولية وإنسانية تعتبر استمرار الاحتلال باستهداف الفلسطينيين في منطقة الأغوار؛ سواء بالمصادرات والهدم أو الإخلاء بذريعة التدريبات العسكرية، استهدافًا للمنطقة وللضغط على سكانها لإخلائها، باعتبارها منطقة حيوية واستراتيجية على المستوى الزراعي والعسكري.

متعلقات
انشر عبر