على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

المصالحة بضوء أخضر أمريكي هل تنجح؟

18 تشرين أول / سبتمبر 2017
المصالحة بضوء أخضر أمريكي هل تنجح
المصالحة بضوء أخضر أمريكي هل تنجح

راسم عبيدات (عن فيسبوك)

واضح بأن هناك شيء ما يجري طبخه على المستوى السياسي، فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وبحاجة إلى أن تكون الساحة الفلسطينية موحدة، وهذا سرع في رفع الفيتو الأمريكي- الإسرائيلي عن المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية، فمصر حصلت على ضوء أخضر أمريكي، ولذلك التقت وفد قيادي من حماس وعلى ضوء النتائج الإيجابية التي حصلت في تلك اللقاءات والتي تمخضت عن موافقة حماس على حل اللجنة لإدارية الخاصة بإدارة قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق لممارسة دورها بالكامل في القطاع، التقت المخابرات المصرية بوفد من مركزية فتح، والذي التقى لاحقاً برئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، وجرى التأكيد على ضرورة الشروع بخطوات عملية لتحقيق المصالحة وبرعاية ومتابعة مصرية. وهذه الخطوة من حركة حماس بحل اللجنة الإدارية الجميع أكد على أنها خطوة هامة وضرورية نحو تحقيق المصالحة، ولكن هذه الخطوة ستصطدم على أرض الواقع في التفاصيل موظفي حركة حماس وكيفية دمجهم بموظفي الحكومة أو السلطة الموحدة، دمج وتوحيد الأجهزة الأمنية، ومعضلة التنسيق الأمني، انتخابات المجلس الوطني ومعضلة مكان انعقاده، برنامج الحكومة وغيرها من التفاصيل التي كانت تعطل وتفشل المصالحات السابقة، فالمواطن في غزة يريد مصالحة تلامس همومة إعادة التقليصات على الرواتب، والغاء التقاعد المبكر، وتفعيل التحويلات للحالات صاحبة الأمراض المزمنة، وحل مشكلة الكهرباء، فمصالحة لا تضمن له مثل هذه القضايا بالإضافة الى المصالحة المجتمعية، ستبقى قفزات بهلوانية في الهواء.

ولعل هذه المصالحة يمكن أن تنجز، خصوصاً أنه ستكون مربوطة بمشروع سياسي يستدعي توحد الفلسطينيين، تقف خلفه قوى دولية وعربية واقليمية ستتضح ملامحه قريباً، وفي النهاية أقول. الكتابة عن لقاءات المُصالحة واتفاقاتها عمليّة مُرهقة ومُؤلمة، وتَبعث على المَلل من شِدّة التّكرار

متعلقات
انشر عبر