Menu
حضارة

ذكرى استشهاد رئيس تحرير مجلة الهدف صابر محيي الدين

صابر محيي الدين

غزة _ بوابة الهدف

يوافق يوم 20 سبتمبر/أيلول، ذكرى استشهاد رئيس تحرير مجلة الهدف، المُناضل صابر محي الدين، وذلك عام 2003.

صابر محي الدين

ولد صابر محي الدين في السيلة الحارثية قضاء جنين عام 1948، وعبر عن التزامه بقضيته الفلسطينية وهو في صفوف الدراسة الثانوية فانتمى لحركة القوميين العرب عام 1966، وبعد هزيمة حزيران 1967 واصل نضاله في الجبهة الشعبية منذ تأسيسها.

ناضل في مختلف المواقع النضالية، وأصبح عضواً في المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ العام 1981.

عمل في الصحافة الفلسطينية، وساهم في تطويرها، وتولى مسؤولية الإعلام والناطق الرسمي للجبهة ورئاسة تحرير مجلة "الهدف"، وعرف بدماثته ونبل أخلاقه وحرصه على الوحدة الوطنية.

عمل صابر بدأب ونشاط ومثابرة في تقديم الرؤية السياسية الناضجة والتحليل العلمي، الذي ينم عن ثقافة ومعرفة منهجية وامتد نشاطه السياسي وإنتاجه الفكري لأكثر من ثلاثة عقود في صفوف الثورة الفلسطينية.

كان لمحيي الدين مواقف ثابتة في تقييمه ورؤيته لجوهر الصراع الفلسطيني العربي – الصهيوني، كان قومياً عربياً بتفكيره ومناضلاً صادقاً صلباً من أجل العودة إلى فلسطين، يتمتع بإرادة قوية لا تلين تاركاً أثراً بالغاً لدى رفاقه ومحبيه.

وحاز الشهيد على عضوية العديد من المؤسسات الوطنية، فكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو المجلس الأعلى للثقافة والعلوم في المجلس الوطني، وعضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وعضو أمانة سر لجنة الدفاع عن الثقافة الوطنية الفلسطينية، كما شغل موقع مدير مركز الغد للدراسات حتى استشهاده.

كان نموذجاً للقائد والسياسي والمثقف الذي كرَّس حياته خدمة لقضايا شعبه وأمته وفي سبيل حرية وطنه وانتصار قضيته، وقد فقدناه وهو يدافع عن حق شعبه في نيل الحرية والاستقلال والخلاص من نير الاحتلال الصهيوني الغاشم. فاستشهد يـوم 20/9/2003، أثناء تأدية واجبـه الوطنـي.