على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاحتلال يُضاعف مُدّة اعتقال أسير مقدسي.. ويحكم بسجن فتاة من الخليل 3 سنوات

20 تشرين أول / سبتمبر 2017
عيد - لمى
عيد - لمى

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

قضت ما تُسمّى "المحكمة العليا" الصهيونية بزيادة الحكم الصادر بحق الشاب المقدسي عيد وحيد شبانة لمدّة ٣٠ شهرًا، بعد أن كانت "المحكمة المركزية" قضت في وقتٍ سابقٍ بسجنه 16 شهرًا فقط.
ويأتي الحكم الصهيوني الجائر استجابةً لطلب "النيابة العامة" زيادة الحكم.

وأمضى الأسير الشاب شبانة 10 شهور في سجون الاحتلال، بعد اعتقاله بتاريخ 20 نوفمبر 2016.
من جهته وصف والد الأسير قرار "العليا" بأنّه ظالم وغير مسبوق، مُشيرًا إلى أنّ نجله اعتُقل في السابق عندما كان في الخامسة عشرة من عمره، بتهمة تحطيم كاميرات مراقبة في البلدة القديمة، وحُكم عليه حينذاك بدفع غرامة مالية، والعمل فيما يسمى "خدمة الجمهور".

يُذكر أنّ محكمة الاحتلال قضت، أمس الثلاثاء، بسجن الأسيرة لمى البكري "15 عامًا" من الخليل مدّة 3 سنوات وشهريْن، ودفع غرامة مالية بقيمة 6000 شيقل.

وكان الاحتلال اعتقل الأسيرة لمى في 13 من ديسمبر 2016، بينما كانت عائدة لمنزلها قرب مستوطنة "كريات أربع" شرق الخليل، قبل إطلاق عدّة رصاصات عليها، استقرّت في إحدى قدميها، وظلّت حينها تنزف لفترة من الوقت قبل نقلها لمستشفيات الاحتلال، وبعدها إلى مُعتقل "هشارون" الصهيوني.

متعلقات
انشر عبر