على مدار الساعة
أخبار » ذاكرة التاريخ

مجزرة قرية حوسان

25 تشرين أول / سبتمبر 2017
مجزرة قرية حوسان
مجزرة قرية حوسان

في ليلة يوم الثلاثاء 25/9/1956 تعرضت قرية حوسان إلى هجوم عنيف من قبل جيش الاحتلال الصهيوني , قتلوا خلاله 51 شخصا ونسفوا مخفر الشرطة و مدرسة وادي فوكين , وكانت القرى الحدودية تتعرض لهجمات عنيفة , تنفذها القوة المعروفة 101 وقائدها الصهيوني المعروف آرئيل شارون، التي تشكلت في آيار 1953 تحت شعار: "لن يذهب دم اليهود هدرا". ومن أكثر مجازر هذه القوة دموية مجزرة قبيه قضاء رام الله , والتي طلب بعدها شارون بنسف بيوت حوسان وشرفاتها مدعيا أنهما تمثلان خطرا محتملا لكونهما تقعان قرب "خط الهدنه", ولكن مطلبه لم ينفذ .

ففي تلك الليلة من يوم الثلاثاء اقتحم مئات الجنود الصهاينة خط الهدنة الفاصل بين النقطة العسكرية الصهيونية المسماة "الأبهر" والنقطة الأردنية على أراضي قرية حوسان، حيث سبق الهجوم صوت طائرة صغيرة كنوع من الاستطلاع جعل قائد السرية "صيّاح باشا" –أردني- يصدر أوامره للجنود بهدم خيام المعسكر وإزالتها لتشتيت الطائرة، وساد الهدوء لفترة وجيزة. وبعدها بقليل باغتت القوات الصهيونية من في المعسكر واشتبكت معهم وارتكبت مجزرة مروعة بحقهم.

متعلقات
انشر عبر