Menu
حضارة

الكعبي: على مصر والسلطة أن تقومان بواجبهما تجاه أسرى شاليط

الحرية حق لسامر المحروم

الهدف- غزة

في سياق الحملة التي أطلقتها عائلة الأسير سامر المحروم تضامنًا معه، سجل مسئول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام الكعبي تضامنه مع عائلة الأسير المحروم، وكل من أعادت دولة الاحتلال اعتقاله ومحاكمته من الأسرى المحررين في صفقة شاليط.

وقال الكعبي: إعادة محاكمة المحروم تأتي في سياق اعتقال ما يقارب 80 أسير من محرري صفقة وفاء الأحرار، على خلفية حجج واهية، للضغط على المقاومة في الفترة التي قتل فيها ثلاثة مستوطنين بالضفة الغربية، وإعادة محاكمتهم جاءت بقرار سياسي من حكومة نتنياهو؛ فهؤلاء الأسرى لم يعودوا لممارسة أي أنشطة وآثروا بحكم كبر سنهم وإصابة الكثير منهم بأمراض أن يعيشوا حياة طبيعية.

وبين الكعبي أن المحروم هو المحرر 25 الذي تعيد إسرائيل محاكمته، مضيفا: من بين الأسرى أسير آخر كفيف قضى ما يزيد عن عشرين عامًا في السجن.

وشدد الكعبي على الدور المصري في إلزام إسرائيل بتطبيق بنود صفقة شاليط التي جاءت برعايتها، لكنه استدرك بالقول: إذا لم تقم مصر بهذا الدور، فعلى السلطة الفلسطينية أن تقوم به خاصة أن غالبية هؤلاء المحررين باتوا موظفين في جهاز الأمني الوطني بالسلطة.

واعتبر الكعبي أن من واجب المقاومة الفلسطينية الإصرار على عدم إبرام أي اتفاقية جديدة لتبادل الأسرى مع دولة الاحتلال إلا بإطلاق سراح هؤلاء الأسرى.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت صباح اليوم مواطنًا من مدينة الخليل وحولته للتحقيق، كما اقتحمت مجموعة من القرى لتوصل بلاغات مقابلة لكل من الشبّان: حابس هشام خليل أبو مارية (27 عاما) وهو أسير سابق أمضى (3 سنوات) في سجون الاحتلال، وعزمي محمد عزمي اخليل (23 عاما) وهو أسير سابق أفرج عنه قبل شهر بعد اعتقال دام (3 سنوات)، إضافة إلى استدعاء الشاب منتصر فتحي فخري اخليل.