Menu
حضارة

وتهديدات بإضراب واسع

الاحتلال يقمع أسرى "ريمون" ويعزل بعضهم

مصلحة السجون تقمع الأسرى الفلسطينيين

الهدف- الضفّة المحتلّة

أفاد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس أن قوات خاصة من مصلحة السجون تقتحم في هذه االلحظات غرف الأسرى في سجن"ريمون"، وتقوم بإجراءات قمعية بحقّهم.

و أوضح فارس، " أنّ سلطات مصلحة سجن "ريمون" تقوم بنقل بعض الأسرى إلى زنازين العزل الانفرادي"

هذا وهدّدت الحركة الأسيرة في السجون بخطوات تصعيدية أكثر خطورة، إثر ممارسات الاحتلال التعسّفيبة بحق الأسرى.

و كشف مركز أحرار لحقوق الإنسان أن الأسرى في غالبيّة سجون الاحتلال في الجنوب، يستعدّون للبدء بخطوات احتجاجيّة وُصفت "بغير مسبوقة" خلال "مارس" الشهر القادم.

وتجري الآن بالفعل خطوات للتنسيق بين السجون والفصائل المُـكوّنة للحركة الأسيرة الفلسطينية، وبحسب المركز فإن هذه الخطوات تهدف إلى إعادة جميع الحقوق التي انتزعتها مصلحة سجون الاحتلال من الأسرى في الفترة الأخيرة.

وأضاف مدير المركز فؤاد الخفش أنّ " أغلب الفصائل وافقت على البرنامج الاحتجاجي، ويجري التنسيق مع الخارج؛ حتى تكون الحملة شاملة تبدأ بها الحركة الأسيرة ويساندها الشارع الفلسطيني بكل أطيافه".

يُشار إلى أن أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال، تفاقمت بشكل كبير جداً في الآونة الأخيرة وتحديداً، منذ عمليّة أسر المستوطنين في الخليل منتصف العام الماضي، حيث استفردت مصلحة السجون بالأسرى، وزادت الأوضاع سوءاً بعد العدوان على قطاع غزة حيث سحبت أغلب القنوات الفضائية وقلصت الكنتين والزيارات للأهل، كما زادت عمليات النقل والتنكيل الأمر الذي دفع الأسرى للبدء ببرنامج احتجاجي واسع.