على مدار الساعة
أخبار » ذاكرة التاريخ

الذكرى التاسعة لرحيل المناضلة مها نصار

10 كانون أول / أكتوبر 2017
  • thumb (1)
  • thumb (1)

رام الله _ بوابة الهدف

المناضلة مها مستكلم نصار رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية سابقاً، وهي من مواليد القدس القديمة عام 1954. بعد أن شرّد والدها من حي القطمون في القدس الغربية على إثر النكبة.

التحقت بجامعة بيرزيت متخصصة بالفيزياء وكانت من أوائل من أسس الحركة الطلابية التابعة في الجامعة، كما وأسهمت في تأسيس أول لجنة عمل تطوعي فيها وانتخبت عام 1974 سكرتيرة لمجلس طلبة جامعة بيرزيت.

عملت كمعلمة للفيزياء في مدرسة الرجاء الانجيلية اللوثرية حتى استقالتها وتفرغها لقيادة العمل النسوي.

اعتقلت أكثر من مرة وهي على مقاعد الدراسة الجامعية وبعد تخرجها واستمرار نشاطها الوطني.

أسهمت في تأسيس اتحاد لجان المرأة الفلسطينية وانتخبت رئيسة له، كما أسهمت في تشكيل المجلس النسوي الأعلى كذراع من أذرع الانتفاضة الأولى عام 1987، وكان لها دور كبير في رفع الصوت الفلسطيني عالياً من خلال علاقاتها الواسعة والمتميزة مع القوى التحررية والتقدمية في العالم.

حازت على جائزة المناضلة النسوية التقدمية (باسيو ناريا) من منظمة اليسار الموحد في أسبانيا.

رحلت المناضلة مها نصار يوم العاشر من أكتوبر 2008 إثر صراع طويل مع المرض.

وقد نعت كل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين واتحاد لجان المرأة الفلسطينية المناضلة نصار، في بيانين منفصلين، عبرا فيهما عن حزنهما لفقدانها، وأشارا إلى أن الفقيدة شغلت عضوية اللجنة المركزية العامة للجبهة، ورئاسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية في الوطن، إضافة لعضويتها في كل من المجلس الوطني الفلسطيني،  والهيئتين الإداريتين للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وطاقم شؤون المرأة عدا عن مجلس إدارة مركز المعلومات البديلة، ومركز القدس للمساعدة القانونية.

في بياني النعي وصفت الجبهة واتحاد لجان المرأة نصار بأنها كانت مبادرة طالما أثبتت حضورها في ميادين الكفاح الوطني والتقدمي ليس على صعيد المرأة فحسب بل في كل مجال من مجالات الكفاح.

متعلقات
انشر عبر