على مدار الساعة
أخبار » عربي

حزب الطليعة الاشتراكي بالمغرب: زيارة بيرتس تندرج ضمن خطة التطبيع مع العدو التي يرفضها شعبنا ويقاومها

10 تشرين ثاني / أكتوبر 2017
  • news_18142_1507486359.2053c83bb319fc13071142f403a2634ee068
  • news_18142_1507486359.2053c83bb319fc13071142f403a2634ee068

الرباط _ خاص بوابة الهدف

استهجن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المغربي، حضور وفد صهيوني لمجلس المستشارين يتكون من وزير الدفاع السابق للكيان ومجرم الحرب عمير بيريتس وأعضاء في الكنيست الصهيوني للمشاركة في مناظرة حول "تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطة وإفريقيا" من تنظيم مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.

وقال الحزب في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف"، أنه "في الوقت الذي تشيد فيه بافتخار بالموقف المشرف لمستشاري الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الذين حاصروا الوفد الصهيوني ورفعوا العلم الفلسطيني في وجهه وطالبوا برحيله؛ تدين بقوة هذه الزيارة لبلادنا والتي تندرج في إطار خطة التطبيع مع العدو الصهيوني التي يرفضها شعبنا ويقاومها".

وذكر الحزب في موقفه الثابت باعتباره عضوا في الجبهة العربية التقدمية، مُؤكداً على خيار مقاومة الاحتلال الصهيوني بكل أبعاده ومساندته لكفاح الشعب الفلسطيني لتحقيق تحرير وطنه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

يًشار إلى أنَّ الوفد "الإسرائيلي" الذي كان على رأسه وزير الحرب السابق، عمير بيرتس، طُرد من البرلمان المغربي، بعد تلاسن وتدافع. وكان الوفد جاء الأحد، إلى المغرب للمشاركة في المناظرة الدولية التي تقيمها الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط ومجلس المستشارين.

وتم رفع الجلسة بعد أن طُرد الوفد، الذي شمل بالإضافة إلى بيرتس، المتصهين مجلي وهبي، الذي علا صوته بالشتائم والصراخ، وأخرجوا من مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي).

وقبل وصول الوفد الصهيوني، طالبت منظمة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والتي تنشط ضد التطبيع في المغرب، من رئيس الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي، حكيم بن شماش، طرد الوفد وعدم إشراكه في المناظرة.

متعلقات
انشر عبر