على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

وفدا فتح وحماس يوقعان اتفاق المصالحة الوطنية في القاهرة

12 تشرين أول / أكتوبر 2017
اليوم في القاهرة
اليوم في القاهرة

القاهرة - بوابة الهدف

وقع وفدا حركتي "حماس" و"فتح"، ظهر اليوم الخميس، اتفاق المصالحة الذي جرى إبرامه في العاصمة المصرية القاهرة، بشكلٍ رسمي، وبحضور المخابرات العامة المصرية الراعية للاتفاق.

وحضر أعضاء الوفدين أمام الصحفيين في مقر المخابرات المصرية، فيما ألقى كلًا من عزام الأحمد مسؤول وفد "فتح" وصالح العاروري مسؤول وفد "حماس" للمصالحة، بيانًا يوضح تفاصيل الاتفاق بين الحركتين، والتي تم التوصل إليها خلال أكثر من 30 ساعة من المفاوضات برعاية مصرية، خلال اليومين الماضيين.

وأعلن الأحمد في مستهل إلقائه للبيان، عن الدعوة لعقد اجتماع يوم 21 نوفمبر لكافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني التي وقعت اتفاق القاهرة عام 2011، كما أفاد بأنه تم الاتفاق الكامل على تمكين الحكومة وعودة الشرعية الفلسطينية لعملها بشكل طبيعي وفقاً لصلاحيتها وفق القانون الأساسي والأنظمة المعمول بها في فلسطين، كما تم الاتفاق على آلية تمكين الحكومة وعلى رأسها إدارة كافة المعابر.

وفيما يتعلق بمعبر رفح، قال الأحمد أنه ذو وضع خاص وبحاجة لبعض الإجراءات المتعلقة بتحسين العمل من جانب الأشقاء في مصر لأنهم يقومون بإعادة ترميم المعبر بما يليق بمصر والشعب الفلسطيني، والترتيبات الأمنية ستقوم بها السلطة الفلسطينية بنشر حرس الرئاسة على المعبر ولن يتم الأمر فوراً.

أما مسؤول وفد حماس صالح العاروري، صرّح أن حماس عازمة وجادة وصادقة في هذه المرة في إنهاء الانقسام.

وقال العاروري أنه تقرر بقرار أحادي مع الأخوة في مصر حلّ اللجنة الإدارية التي شكلتها حركته في القطاع، وأن قيادة حماس على رأسها إسماعيل هنية يقفون خلف المصالحة.

وبعد تقديم الشكر لحركة فتح والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال العاروري أن اللقاءات وهذا الاتفاق تركز على أهمية تمكين حكومة الوفاق للعمل الكامل في قطاع غزة.

متعلقات
انشر عبر