على مدار الساعة
أخبار » العدو

بينيت يهاجم المصالحة الفلسطينية: "حكومة إرهابية وطنية "

13 كانون أول / أكتوبر 2017

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال وزير التعليم الصهيوني نفتالي بينيت (البيت اليهودي) في تغريدة له على حسابه في موقع (تويتر)  صباح اليوم معلقا على اتفاق المصالحة الفلسطيني بين فتح وحماس "  "يجب ان نعمل بكل قوة ضد القتلة وليس ان نكون شركاء صامتين في غسل حماس". وأضاف بينيت:  أن الإئتلاف الحاكم في الكيان الصهيوني لم يتلق أخبار المصالحة بشكل إيجابي،    

 وقال بينيت إن صالح العاروري الذي وقع الاتفاقية نيابة عن حماس هو مهندس خطف المستوطنين الثلاثة قبل ثلاث سنوات في الخليل، ووصف الحكومة المزمع لإقامتها بأنه "إرهابية وطنية"، وزعم أن العلاقات بين الحركتين ستشجع "الإرهاب".

وزعمت مصادر صهيونية للقناة العاشرة أن إضفاء الشرعية الدولية على الإتفاق سيعزز مكاسب حماس المزدوجة من المصالحة، وكان رد فعل الحكومة الصهيونية الأولي على الاتفاق بأنه  "يجب أن يتضمن الاعتراف بسيادتنا ونزع سلاح حماس"

وقال مصدر سياسي صهيوني للقناة العاشرة إن الكيان لن يوافق على الاعتراف بحكومة وحدة وطنية، دون قيد أو شرط "أي مصالحة بين السلطة الفلسطينية وحماس يجب أن يتضمن الامتثال للاتفاقات الدولية، و الاعتراف بإسرائيل".  وبالإضافة إلى الإعلان أنه إلى جانب هذه الشروط، الكيان الصهيوني يطالب  بالإفراج الفوري عن الجنود الصهاينة في غزة.

متعلقات
انشر عبر