على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الأحمد: طرد الوفد "الإسرائيلي" من اجتماع البرلمان الدولي مُنصف

19 تشرين ثاني / أكتوبر 2017
عزام الأحمد
عزام الأحمد

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

وصف رئيس وفد المجلس الوطني عزام الأحمد إلى اجتماعات اتحاد البرلمانيين الدوليين في سانت بطرسبورغ الروسية، التقرير الخاص بأوضاع النواب الفلسطينيين وما جرى عقبه من أجبار للوفد "الاسرائيلي" على الانسحاب من اجتماعات الاتحاد، بأنه منصف.

وقال الأحمد في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية اليوم الخميس، إن اجتماعات اتحاد البرلمان الدولي والردود على سياسة الاحتلال بحق شعبنا واستمرار اعتقال النواب الفلسطينيين كان هذه المرة قوياً وكشف الوجه الحقيقي لسياسة الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشار الى أن الوفد "الاسرائيلي" خلال اجتماعات اتحاد البرلمانيين حاول تشويه صورة النواب الفلسطينيين الأسرى ووصفهم بالإرهابيين ورداً على ذلك تعالت صرخات عشرات النواب من مختلف الدول الرافضة لمثل هذه التصريحات ومطالبتهم بمغادرة قاعة الاجتماعات.

وبين رئيس الوفد الفلسطيني، أن انسحاب الوفد "الاسرائيلي" هو الثالث من نوعه لمثل هذه الاجتماعات، لافتاً إلى أن رئيس الوفد الكويتي مرزوق الغانم سبق وأن قدم اقتراحات أكثر من مرة بتجميد عضوية "إسرائيل" في اتحاد البرلمانيين الدوليين.

وقال: إن المطلوب تعزيز بعض مواد الأنظمة في عمل البرلمان الدولي والمحاولات التي تجري داخل البرلمان لم تستكمل الى نهايتها، معربا عن اعتقاده ان عضوية "اسرائيل" ستُحاصر في البرلمان الدولي مما سيضطرهم إلى مغادرته في النهاية.

متعلقات
انشر عبر