على مدار الساعة
أخبار » العدو

استطلاع الكنيست: الليكود في المقدمة و يهودية التوراة يتقدم و شاس يخسر

20 تشرين ثاني / أكتوبر 2017

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قال استطلاع صهيوني أجره معهد بحوث السياسة الذي يترأسه ديفيد لازار  أنه لو أجريت الانتخابات اليوم، وفقا لنتائج مقاعد الدراسة، فإن الليكود سيكون الفائز الأكبر يليه المعسكر الصهيوني و "هناك مستقبل". وبينت دراسة رأي أخرى أن 53% يعتقدون أن نتنياهو أخطأ عندما تهجم على الشرطة. ورغم أن الليكود سيبقى الحزب الأكبر في الكيان الصهيوني إلا أن الدراسة بينت أنه سيخسر خمس مقاعد حيث يحصل على 25 مقعدا مقابل الثلاثين التي يتمتع بها الآن.

أما حزب "هناك مستقبل" فسينال 22 مقعدا، وهو ضعف العدد الذي يحوزه الآن، وتبين أن آفي غاباي سيفشل في رفع مستوى حزب العمل الذي لن يحصل على أكثر من عشرين مقعدا أي أنه سيخسر أربع مقاعد مما في حيازته حاليا.

ووفقا للمسح سيحصل "البيت اليهودي" على 13 مقعدا بصعود 5 مقاعد، إذ لديه الآن ثمانية أعضاء في الكنيست، وستفقد القائمة المشتركة مقعدين من أعضائها الـ 13 الحاليين لتستقر في 11 مقعدا. موشيه كحلون وحزبه كولانا  سيخسر أيضا 4 مقاعد لينال ستة بدلا من عشرة هي الآن حصته، وسيبقى ميرتس و"إسرائيل بيتنا" مع ست مقاعد لكل منهما.

في قطاع الأحزاب الأرثوذكسية المتطرفة، ستحصل يهودية التوراة المتحدة على  7 مقاعد في الاستطلاع، وهي زيادة عما هي عليه الآن، ولا يزال شاس يخسر الناخبين وسيحصل على 4 مقاعد فقط في الكنيست في الاستطلاع - على عتبة الانتخابات.

بعيدا عن مقاعد الكنيست اعتبر 33% من المستطلعين أن بنيامين نتنياهو هو الأنسب لرئاسة الحكومة، مقارنة مع 16% اختارو يائير لابيد، وحصل آفي غاباي على 6% من أصوات المستطلعين، ونفتالي بينت 4% وكحلون وليبرمان  2% ، فيما قال 26% من المصوتين أن أيا من الأسماء أعلاه غير مناسب للمنصب.

 

متعلقات
انشر عبر