على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

عن عرض فيلم المُخرج المُطبّع "زياد دويري" في رام الله

21 تشرين ثاني / أكتوبر 2017
زياد دويري
زياد دويري

كتبَ رازي نابلسي _ "فيسبوك"

جزء لا يتجزأ من هرولة بعض المثقّفين والفنّانين الى التطبيع مع إسرائيل هو حسابات الانتهازيّة والفرص والمصاري اللي بتيجي من تيّار كامل مُتحالف مع الصهيونيّة.

وجزء لا يتجزأ من الاستراتيجيّة الفلسطينيّة تاريخيًا، عن وعيّ ودون وعيّ، هو حرمان المُطبّع من السوق العربيّ وهيك بيصير عند المُطبّع بنفس العقليّة الانتهازيّة حسابات ربح وخسارة وثمن للتطبيع (وهذا اللي صار مع شركات كبيرة زي فيكتوريا سيكريت، وستارز أند باكس، وكي إف سي...).

عرض فيلم زياد دوري برام الله، يفتح أمام المُخرج المُطبّع، باب مُغلق في السينما العربيّة. أو عالأقل، يجعل عرضه في السينما العربيّة مشروع لانّه سينما فلسطين اللي عشانها العرب ما بعرضوا فيلمه، عرضته. عرض الفيلم، يفتح أمام دويري وأشكاله، بوّابة. وعرض الفيلم، يجعل من نهج دويري، مُربح دون خسارة. وهون برأيي، بتكمن الخطورة.

 

 

متعلقات
انشر عبر