على مدار الساعة
أخبار » العدو

خطة ترامب للسلام تراعي أمن "إسرائيل" وتسعى لتطبيع شامل مع الدول العربية

22 تشرين ثاني / أكتوبر 2017

بوابة الهدف/منابعة خاصة

فيما زعمت أنه تفاصيل جديدة تنشر لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "للسلام في الشرق الأوسط" قالت القناة التلقزيونية الصهيونية الثانية أن الولايات المتحدة ترغب بتحقيق تسوية إقليمية شاملة ستكون مختلفة، فيما يبدو في محاولة من ترامب لوضع بصمته الخاصة عن تلك التي طرحها كيري وبوش الأب والابن وحتى بيل كلينتون. حيث قالت القناة أن الخطة تريد جلب العرب إلى السلام والتطبيع مع الكيان الصهيوني، دون أن يعني ذلك أن الاهتمام "بالسلام" مقتصر فقط على الفلسطينيين والكيان.

هذه الخطة، التي تبدو أبعد ما يكون عن خطة جدية، تقول القناة الثانية  أنه تم التوصل لها بعد شهور من جولات المفاوضات التي أدارها المبعوث الأمريكي مع الجانبين كل على حدة.

وتؤكد المصادر في إدارة ترامب والتي كشفت عن هذه التفاصيل الإضافية في الخطة أن ترامب وفريقه يريدون أن يكونوا " سريعين وحادين" في العملية دون الالتزام بجدول زمني اصطناعي للمحادثات المزمعة وقال المصدر بوضوح "لن نفرض اتفاقا على الجانبين" وقال مصدر مقرب من الحزب الديمقراطي أنه وصلته رسالة من البيت الأبيض مفادها "لدينا خطة وستكون سعيدا بها".

وتعتمد الخطة الأمريكية على ما يبدو على التقييم الأمريكي الذي يقول أن الرئيس محمود عباس جدي في طلب السلام ومهتم، حتى لو كان الجانب الإسرائيلي يبدي العكس، وقال المصدر أنه في حالة العكس ستكون الإدارة قد أنفقت الكثير من الوقت والموارد في المنطقة، غير أنه أضاف أن "الإدارة الأميركية كانت متيقظة جدا للاحتياجات الامنية التي أثارها نتانياهو".

تشكل هذه الخطة أو بالأصح الإعلان عنها ردا على نتنياهو الذي وصف وساطة ترامب بأنها وساطة "رجل أعمال" وتشكل مانعا أمام أولئك المعارضين في الجانب "الإسرائيلي"  وكان نتياهو أكد أنه يجد صعوبة في التقاتل مع ترامب حول هذا الموضوع، ما يمكن أن يؤدي إلى فتح أزمة جديدة مع شركائه فغي الإئتلاف، من اليمين المتطرف المعارضين بشدة لأي تسوية مع الجانب الفلسطيني، ومن البديهي أن الأزمات لا تنقص ائتلاف نتنياهو ويبقى السؤال مرتبطا بقدرة ترامب وإدارته على إخضاع فريق نتنياهو والخريطة الحزبية الصهيونية المقبلة على بازار المزاودات الانتخابية بهذا الحل، الخطة الذي لايبدو لناقد جدي حاملا أي جديد.

متعلقات
انشر عبر