على مدار الساعة
أخبار » العدو

بأوامر من نصرالله..

ليبرمان يتهم حزب الله بقصف الجولان وجيشه يكذبه

23 تشرين ثاني / أكتوبر 2017

بوابة الهدف - وكالات

نفت مصادر في جيش العدو الصهيوني مزاعم وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان، والتي قال فيها أن الصواريخ التي سقطت في مرتفعات الجولان المحتلة أطلقها حزب الله متعمدا بغرض جر "إسرائيل" إلى حرب.

وكان ليبرمان زعم أن الحزب يريد إشعال حرب بين سوريا والكيان الصهيوني، داعيا الرئيس بشار الأسد والروس إلى "كبح جماح الحزب" هعلى حد تفوهاته.

وكان ليبرمان يدلي بهذه التصريحات أمام أعضاء الكنيست الصهيوني من حزبه "إسرائيل بيتنا" حيث قال  "إننا لا نتحدث عن تسرب". "هذا هو إطلاق النار المتعمد، وإطلاق النار من قبل خلية محلية يديرها حزب الله، وحزب الله فعل ذلك بمعزل عن نظام الأسد".

واستغل ليبرمان موضوع القذائف المتسربة للاستمرار في ترهاته مضخما من حجم المسألة لدرجة المؤامرة حيث زعم "صدرت تعليمات شخصية من (زعيم حزب الله) حسن نصر الله بالنأي بالأسد ونظامه عن تنفيذ هذا القصف... بهدف جرنا إلى المستنقع السوري".

في وقت سابق، وبعد العدوان الصهيوني على بطاريات مدفعية سورية كانت وزارة الخارجية السورية قالت يوم السبت، إن الضربات الصهيونية ستكون لها ”تداعيات خطيرة“.

بالعودة إلى ترهات الصهيوني ليبرمان، فقد كذبت مصادر الجيش الصهيوني بشكل غير مباشر مزاعم ليبرمان وقالت "ليس من الواضح ما إذا كان إطلاق النار من سوريا متعمدا"

وقالت المصادر انه لم يتضح بعد ما إذا  كان اطلاق الصواريخ على مرتفعات الجولان متعمدا أم نتيجة للاشتباكات المحلية بين الأطراف المتصارعةفي سورية، وقال المتحدث باسم جيش العدو رون منليس، أنه رغم تهديد السوريين بالرد في حال استمرار الهجمات إلا أنه لايمكن القول أن حدث السبت هو رد واضح ومتعمد وأضاف "يبدو أن وزير الدفاع تحدث اليوم عن هذا الموضوع استنادا إلى تقييمه وحكمه".

متعلقات
انشر عبر