Menu
حضارة

العربي يتهم الانقسام.. والأونروا بحاجة 100 مليون دولار عاجلة

آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

الهدف- غزة

حمّل الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي حركتي فتح وحماس مسئولية تأخر إعادة إعمار قطاع غزة، وقال: الخلاف الداخلي وعدم التعاون بين السلطة وحماس عطل إعادة الإعمار.

وكشف العربي في حوار أجرته صحيفة الحياة اللندنية معه أن اتصالات تجرى من المانحين مع الجامعة العربية والأمم المتحدة كي تدفع الأموال من خلال وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).

وتوقع العربي أن" تنجز هذه الآلية قريباً".

في سياق المقابلة ذاتها أضاف العربي: المقاومة حق مشروع مائة بالمائة، وكتائب عز الدين القسام وغيرها من فصائل المقاومة الفلسطينية التي تتصدى للاحتلال الإسرائيلي ليست "إرهابية".

من جهتها عبرت "أونروا" في تقرير أسبوعي صادر عنها عن قلقها إذا لم تتمكن من مواصلة توفير إعانات الإيجار للمتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة.

وبينت أونروا أنها بحاجة إلى توفير 100 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري بشكل عاجل من أجل السماح للعائلات التي تعاني من أضرار طفيفة بإصلاح منازلها ودفع الإيجار.

وكانت "أونروا" سجلت منذ انهاء العدوان تضرر 96 ألف منزل للاجئين كأضرار أو التعرض للتدمير، مشيرةً إلى ضرورة توفير أكثر من 720 مليون دولار لتلبية هذه الحاجة.

هذا واضطرت أونروا الشهر الماضي إلى تعليق برنامجها للمساعدات النقدية الذي يدعم إصلاح المنازل ويقدم إعانات إيجار للأسر اللاجئة في غزة.