على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

نقابة المحامين تدعو لإقالة حكومة الحمدالله وتعلق العمل أمام كافة المحاكم

08 كانون أول / نوفمبر 2017

رام الله - بوابة الهدف

دعا مجلس نقابة المحامين في الضفة المحتلة، اليوم الأربعاء، رئيس السلطة محمود عباس إلى إقالة حكومة رامي الحمدالله ورفي الحصانة عن وزير الداخلية فيها، فيما أعلن عن وقف العمل أمام كافة المحاكم، بدءًا من يوم الخميس، على خلفية الاعتداء على محامي واختطافه من داخل محكمة صلح نابلس.

وطالب مجلس نقابة المحامين في بيانٍ له، عباس باتخاذ قرار فوري بحل اللجنة الأمنية المشتركة، باعتبار تشكيلها مخالف للدستور والقانون وكذلك ممارساتها الخارجة عن القانون.

وأعلن مجلس النقابة عن تعليق العمل أمام جميع المحاكم والنيابات العامة والقضاء العسكري بشكل مفتوح، حتى الافراج عن المحامي اعتباراً من تاريخ هذا اليوم.

كما دعا مجلس النقابة كافة الأطر النقابية داخل نقابة المحامين والنقباء السابقين وأعضاء المجالس السابقين وأعضاء ورؤساء اللجان الفرعية لإجتماع طارئ يوم غد الخميس الساعة الثانية عشر ونصف ظهرا في مقر النقابة.

ودعا مجلس نقابة المحامين الهيئة العامة للتجمع السلمي أمام مجلس الوزراء في رام الله يوم غد الخميس، "للاحتجاج على هذه الجريمة بحق زميلنا وذلك في تمام الساعة 11:00 صباحا في حال لم يتم الإفراج الفوري عن المحامي".

وأعلن عن تعليق عضوية نقابة المحامين في كافة الائتلافات واللجان الرسمية، بما فيها لجنة تطوير القضاء، ولجنة حقوق الانسان واللجان المشتركة مع الحكومة الى حين الافراج عن المحامي.

وأكد المجلس بقاءه في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات هذه الأزمة، واتخاذ القرارات الازمة بمستوى "جسامة هذه الجريمة".

وقال مجلس النقابة في بيانه: على ضوء عملية الخطف الخارجة عن القانون والجبانة بكل ما تحمله الكلمة للزميل محمد حسين من داخل قاعة محكمة صلح نابلس، والإعتداء عليه بالضرب المبرح أمام نظر قاضي المحكمة، وبتواطئ العناصر الأمنية وحراسات المحكمة، وبعد اخلاء سبيله من قبل النيابة العامة بعد وضع يدها على القضية، وبعد الامعان في انتهاك حقوق الانسان من قبل اللجنة الأمنية المشتركة ووزير الداخلية رامي الحمد الله، فان مجلس النقابة يتعامل مع هذه الاعتداء والجريمة الاثمة باعتبارها اعتداء على مجموع المحامين الفلسطينيين، وعلى السلطة القضائية والنيابة العامة، واعتداء على القانون الاساسي والحريات العامة.

وحمل مجلس النقابة "رئيس مجلس الوزراء بصفته وزيرا للداخلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة وعن سلامة زميلنا محمد حسين ومطالبته بالإفراج الفوري عن المحامي المختطف".

على صعيد آخر، أعلن نادي القضاة، عن تعليق الدوام في المحاكم، يوم غد الخميس، احتجاجاً على "اختطاف محام" من داخل محكمة نابلس.

متعلقات
انشر عبر