على مدار الساعة
أخبار » العدو

العدو يفشل في حشد تمثيل مصري لاحتفال الذكرى الأربعين لزيارة السادات

09 كانون أول / نوفمبر 2017

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قالت القناة التلفزيونية الصهيونية العاشرة أن جميع المسؤولين المصريين الذين تمت دعوتهم لحضور مراسم احتفالية خاصة في مقر رئيس الكيان في القدس المحتلة بمناسبة مرور 40 عاما على زيارة أنور السادات إلى القدس، رفضوا الدعوة. بما في ذلك جيهان السادات التي رفضت الدعوة وقالت أنها غير مهتمة بالحدث.

وكان مكتب الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلن طلب من وزارة الخارجية الصهيونية المساعدة في جلب مسؤول مصري رفيع للمشاركة في الحفل الذي سيعقد يوم 22 تشرين الثاني / نوفمبر، وإلقاء كلمة، وتوجهت الوزارة إلى سفارة الاحتلال في القاهرة، التي توجهت بدورها إلى الخارجية المصرية ولكن كانت الإجابة الرفض، وتم الرد بأن السفير المصري في تل أبيب كاف للتمثيل.

وفي مقر الرئيس الصهيوني وفي وزارة الخارجية، قالوا  بأنهم ما زالوا يحاولون الحصول على  ممثل مصري على مستوى أعلى لهذا الحدث. غير أن كبار مسؤولي الكيان يعترفون بأن الفرص ضئيلة.

كانت زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للكيان في يوليو 2016 هي أول زيارة بهذا المستوى بعد مرور عشرة أعوام على حدث مماثل، وفي أيلول/ سبتمر اجتمع رئيس حكومة الصهيونية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

واعتبرت القناة الصهيونية أن امتناع مسؤولين مسصريين عن المشاركة في هذه المناسبة لإحياء "حدث تاريخي" وإعلانهم أنهم لايرغبون بزيارة "إسرائيل" هو دليل آخر على السلام البارد بين الجانبين.

متعلقات
انشر عبر