على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الإفراج عن الأسير حسن كراجة بعد عامٍ ونصف من الاعتقال

10 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

رام الله - بوابة الهدف

أفرجت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، الليلة الماضية، عن الأسير حسن كراجة، بعد انتهاء فترة الاعتقال الإداري المقررة له، وعقب عامٍ ونصف من الاعتقال.

وقد توجّه الأسير كراجة إلى منزل عائته في قرية صفا، حيث جرى استقباله من قبل سكّان القرية والمئات من أصدقائه والفلسطينيين الذين انتظروا قرب معتقل عوفر الاحتلالي أكثر من ستة ساعات حتى تم الإفراج عنه.

وماطلت قوات الاحتلال في الإفراج عن الأسير كراجة، حيث تم الإفراج عنه منتصف الليل، فيما كان من المتوقع الإفراج عنه نهار الخميس.

واعتقلت قوات الاحتلال، الأسير كراجة، يوم الثلاثاء 12 تموز/يوليو 2016، من على حاجز بيت عور الفوقا في مدينة رام الله، وقامت بتحويله إلى سجن "عوفر" العسكري.

ومددت سلطات الاحتلال في يوليو/تموز الماضي اعتقال الأسير كراجة للمرة الثالثة على التوالي، ومدته أربعة أشهر، من المقرر أن تنتهي غدًا الخميس، وفقًا لعائلته.

وكان من المقرر أن ينتهي قرار الاعتقال الإداري الثاني بحق الأسير كراجة في شهر يونيو الماضي، إلا أن سلطات الاحتلال قد مددته حينها للمرة الثانية.

وكانت محكمة الاحتلال قد قررت في 17 تموز/يوليو عام 2016، سجن الأسير حسن كراجة مدة ستة أشهر تحت بند الاعتقال الإداري.

ورزق الأسير حسن كراجة بطفلتين توأم، بعد شهرين من اعتقاله لدى قوات الاحتلال. ومنعت سلطات الاحتلال، سابقًا، زوجة الأسير كراجة من زيارته لأكثر من شهرين.

يذكر أن حسن كراجة اعتقل في السابق لمدة عامين وحرر في عام 2014، ويشغل مناصب عدة في مراكز ومؤسسات محلية ودولية، ويعتبر من المدافعين عن حقوق الإنسان والمهتمين بشؤون الأسرى.

متعلقات
انشر عبر