على مدار الساعة
أخبار » العدو

العدو: نشطاء في غزة يستوردون "السلاح" بالبريد

14 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

زعمت وزارة الحرب الصهيونية ومنسق الاحتلال اليوم الثلاثاء أن جماعات وهمية افتراضية في غزة، تقوم باستيراد قطع ومواد وأجهزة قد تستخدم في تصنيع السلاح إلى قطاع غزة وعبر المعابر الصهيونية التي تفصل الكيان عن قطاع غزة. وزعمت  أن مسؤولي أمن المعابر ضبطوا طرودا بريدية متجهة إلى قطاع غزة، وتحنوي مواد ثنائية الاستخدام وقد تستخدم في صناعة سلاح قاتل.

وقالت القناة العاشرة الصهيونية نقلا عن مصدر أمني أن عناصر من المقاومة في غزة يشترون هذه "الأسلحة" عبر الانترنت من مواقع التسوق وخصوصا موقع التسوق الصيني اكسبرس.

وأضافت القناة نقلا عن مصادرها  أن رجال هيئة المعبر والجيش المحتل ضبطوا مئات الطرود من المنتجات المحظورة، وأنه في كل يوم تمر العديد من حزم البريد التي تدخل قطاع غزة عبر المعابر مع "إسرائيل" بعد أن تخضع لفحوص أمنية، ومن المواد التي تم ضبطها الشهر الماضي على سبيل المثال كشافات وتلسكوبات ومناظير ليلية ومؤشرات ليزر وأجهزة كشف عن المعادن وأجهزة راديو وغيرها مما وصفه بيان العدو بأنه "أسلحة". ورغم اعتراف أجهزة العدة أن هذه المواد بريئة ومفيدة في الاستخدام المدني ولكن زعم أيضا أنها تستخدم في الشأن العسكري، وبعضها يمكن استخدامها لتجميع سلاح.

متعلقات
انشر عبر