على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

حين يتلبسنا العشق المجنون

18 كانون أول / نوفمبر 2017

طلال أبو شاويش

حين يتلبسنا العشق المجنون في زمننا الرث... الذي يعوزه الحكمة والمنطق... يتملكنا الشعور بقوة و قدرة فائقتين على الاستمرار...ليس مهما أن نغوص في مقلاة الحياة عراة فتتقاذفنا التفاصيل...أو أن نتسكع على ضفافها وحيدين ثملين....ليس مهما إن كان عشقنا يتمطى و يتثاءب صباحا فوق سرير وثير...أو أن يفترش سحب الفضاء الافتراضي ويتدثر بها ! حين نكون عاشقين...لا نهتم لثوابت أوهامنا القديمة...و لا نبالي باسم الحيوان الذي قفز على كرسي السلطة ليلا...ولا بمن سيأتي ليتسلمها صباحا...ولا بالصديق الحالم المهزوم الهارب من جحيم الخوف والهزيمة...ولا بالمنتصر الذي احتضن كرة النار بوعي أو بدونه...

لا نهتز لمشاهد الغياب القاسية المباشرة... كما لا ننصت لوقع بصاطير العسكر قرب الحدود المنتهكة...حين يحيط اللامنطق بأشيائنا... ويختلط صدى الموسيقى... بهدير الطائرات...باللطم و بالصراخ.... بنداءات الباعة الجوالين... بآيات القرآن في المآتم...بدوي صفارات الإسعاف...بهتافات المقهورين خلف جثة شهيد...بتأوهات سجين رأي في زنزانة وطنية...بآهات بائعة هوى في حرش بوادي...برنين أجراس المدارس و الكنائس...بآنات مريض يمنع الحصار علاجه...حين يتشكل هذا الخليط في حياتنا فاهربوا إلى الحب...اخلعوا كل أفكاركم السالفة و استسلموا للحب...هو الحصن العصي القادر على التصدي لكل ما يتربص بنا...هو الحامي الرافع القوي المهيمن الحليم الرحيم المتسامح المانع القدير المنتصر !

حاربوا الحرب بالحب...

قاوموا اليأس بالحب...

قاتلوا الخصم بالحب...

حرروا العقل بالحب...

طهروا الأوطان بالحب...

اجتثوا الفساد بالحب...

اكسروا الحصار بالحب...

أما أنت أيها المتهكم من دعوانا...فقد مررنا بزمنك ذات تاريخ...كنا بلا قلب...كنا بلا عقل...كنا بلا حب...كفرنا حينها بنبي الحب...قذفناه بحجارة من جوفنا...واتهمناه بالردة...اتهمناه بالشرك بآلهتنا الغبية حينئذ...و حين هطلت أمطار الحب علينا...نمت لنا قلوب ونبتت حولها زنابق بيضاء...تخلصنا من ركام الأسلاف...وأكلنا من تمر الهتنا...وأعلنا إيماننا بآلهة الحب...واستقر في يقيننا و ضمائرنا أن مفتاح الحيرة و الأسئلة الكبرى تكمن في الحب...و فيه فقط !

فلا غرابة في زمن يعوزه المنطق ...وأنت العاشق الأكبر... أن تخوض البحر ولا تغرق وأن تعبر جهنم ولا تحترق!!

فكل القوى والأخطار والشياطين تنحني و تركع و تستسلم أمام سحر الحب !!!

 

متعلقات
انشر عبر