على مدار الساعة
أخبار » ثقافة وفن

"بندوِّر" سكتش مسرحي يبحث عن عمل في غزة

20 كانون أول / نوفمبر 2017
  • 23659437_1513434942108638_8786993684339782845_n
  • 23798036_768989476621029_1490980567_o
  • 23825737_768989493287694_5919535_o
  • 23828812_768989483287695_107115953_o
  • 23659589_1571025636320443_8957895472669295511_n
  • 23722349_1571025622987111_5410310380717519394_n

غزة _ بوابة الهدف

نظم مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة، اليوم الاثنين، حفلاً ختامياً لمشروع تأهيل الخريجين والذي جاء بعنوان "بالتعاونيات ننهض بالأسرة الفلسطينية"، وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات الفنية.

"أنا أيضاً كذلك. نعم أنا عاطلٌ عن العمل"، هذه العبارة مع قليلٍ من التذمر، كانت لسان حال السواد الأعظم ممن حضر السكتش المسرحي الذي عُرض خلال الحفل.

"بندوِّر" سكتش مسرحي لخص معاناة الخريجين الذين حضروا وشاركوا في الحفل الختامي للمشروع، إلّا أن الأمل كان حاضراً بينهم في المكان، سيما وأنهم سيشرعون بتنفيذ مشاريعٍ صغيرة ليبدأوا بها مشوار العمل.

وقام بهذا العمل الصغير في وقت عرضه، والكبير بكل ما حمله من مشاهد حقيقية حصلت وتحصل في كل يوم مع الطلبة والطالبات بعد انتهائهم من المرحلة الجامعية، الفنان عبد الله مغاري، ورافقته الفنانة أسماء الفرع.

بدوره، قال مدير عام الشؤون الثقافية في بلدية غزة المهندس عماد صيام، إن إقامة المشروع يأتي ضمن الجهود التي تبذلها البلدية بالتعاون مع المؤسسات المحلية في المدينة لخدمة فئات مختلفة من المجتمع المحلي لاسيما فئة الخريجين، مُضيفاً أنه سيتم تنفيذ مشاريع مماثلة مع بداية العام 2018 بهدف تمكين خريجين آخرين من الاستفادة من المشروع وتأهيلهم للاندماج في سوق العمل المحلي وإقامة مشاريع خاصة بهم.

أمّا مديرة مركز إسعاد الطفولة، فعبّرت عن سعادتها بهذا المشهد الذي تحقق بمُساعدة مجموعة من الخريجين، وقالت إن "المشروع هو باكورة لمشاريع أخرى سينفذها المركز بالتعاون مع المؤسسات الشريكة لتأهيل أعداد أخرى من الخريجين وزيادة فرصهم في الحصول على عمل أو إقامة مشاريع صغيرة خاصة بهم"، مُؤكدةً أن "50 خريجاً وخريجة استفادوا من المشروع وتلقوا مهارات مختلفة في إدارة المشاريع والقيادة والتسويق وتحمل ضغط العمل تأهلهم للاندماج في سوق العمل وإقامة مشاريع صغيرة خاصة بهم".

وأوضحت "أنه تم تشكيل 5 تعاونيات تضم كل تعاونية 10 خريجين وبدأت كل تعاونية بتنفيذ مشروعها الخاص من خلال توفير قروض حسنة لهم من مؤسسة إقراض أهلية. سيتم متابعة مشاريعهم خلال الستة شهور القادمة لضمان نجاحها وفعاليتها".

كلمة الخريجين، كانت للشاب رياض المصري الذي شكر جميع القائمين على هذه المشاريع ولاهتمامهم بفئة الخريجين.

بعد نهاية الحفل، بدا على وجوه الخريجين ولو على نحوٍ خجلْ، أنهم على ثقة بما سيقدمونه للمجتمع المحلي عبر تنفيذ مشاريعهم الصغيرة التي كانت ثمرة تدريبات طويلة ومتخصصة للوصول إلى سوق العمل. 

متعلقات
انشر عبر